الأحد 19 سبتمبر 2021
رياضة

نصف نهاية كأس العرش: هل يعيد المغرب التطواني ما فعله النادي المكناسي في 1966؟

نصف نهاية كأس العرش: هل يعيد المغرب التطواني ما فعله النادي المكناسي في 1966؟ من سيفوز في نصف نهاية كأس العرش.. الوداد أو المغرب التطواني؟

يواجه فريق المغرب التطواني، يوم السبت 31 يوليوز 2021، نظيره الوداد الرياضي الفائز بلقب البطولة الاحترافية، وذلك برسم نصف نهاية كأس العرش.

 

ومعلوم أن ممثل مدينة تطوان قد ودع القسم الأول للبطولة رفقة فريق نهضة أتلتيك الزمامرة، وهو ما يدعو، على الورق فقط، إلى تأهيل الوداد إلى نهاية كأس العرش.

 

لكن منطق كرة القدم له حسابات، خاصة وقواعد استثنائية أولها المفاجأة، وأحيانا وقوع كل ما هو بعيد جدا عن التوقع.

 

الجميع يقول إن الحزن والقلق يخيمان على جميع مكونات الفريق التطواني؛ ويتساءلون عن أجواء الاستعداد لمواجهة الوداد المنتشي بلقب البطولة والذي لن يرضى بغير انتزاع ورقة التأهيل والبحث عن الازدواجية.

 

لقاء الوداد والمغرب التطواني يذكر المتتبع لمباراة نهاية كأس العرش عام 1966 حين واجه فريق النادي المكناسي الذي نزل في ذلك الموسم 1965-1966 القسم الأول جاره فريق المغرب الفاسي بالملعب الشرفي حاليا ملعب محمد الخامس. ففي هذه النهاية، فند أصدقاء اللاعب حميدوش كل التكهنات والتوقعات وهزموا الفريق الفاسي بهدفين لصفر ليتسلم العميد حميدوش الكأس من يدي الملك الراحل الحسن الثاني.

 

فهل يعيد المغرب التطواني اليوم 2021 ما فعله النادي المكناسي قبل 55 سنة؟