الأحد 1 أغسطس 2021
مجتمع

حقوقيون وسياسيون ونقابيون يترافعون بوجدة حول الهجرة واللجوء

حقوقيون وسياسيون ونقابيون يترافعون بوجدة حول الهجرة واللجوء اللقاء حضره مجموعة من ممثلين الأحزاب السياسية والنقابات
بمناسبة اليوم العالمي لـ "اللجوء" نظمت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان فرع وجدة وشركائها يوم 23 يونيو 2021، لقاء حضره مجموعة من ممثلين الأحزاب السياسية والنقابات باعتبار الدور المكول لها في إطار تسير البلاد وسن سياسة عمومية تستحضر المقاربة الحقوقية، حيث عرف هذا اللقاء نقاشا مستفيضا الهدف منه الترافع واستحضار قضايا الهجرة واللجوء داخل برامج الأحزاب السياسية ل ارتباط هده القضايا بالحقوق الكونية وحقوق الإنسان، حيث تعتبر هذه الفئة من المهاجرين واللاجئين أ كثر تعرضا للتهميش والهشاشة والاستعباد والاستغلال... .
ويأتي هذا اللقاء لتكريس مقاربة تعزز المكتسبات التي عرفها المغرب في قضايا الهجرة واللجوء في شتى المجالات الصحي والتعليمي وايضا التسوية الاستثنائية التي تشمل ما يناهز 50 ألف مهاجر في وضعية غير   نظامية، حيث أنه بعد التعديل الحكومي الأخير عرف موضوع الهجرة واللجوء عدم استأثر الاهتمام الكبير الذي كان يعرفه في مرحلة معينة،
حيت تبرز إرادة هذه المجموعة GTP استمرار المغرب في هذا المسار باعتباره رائد على المستوى الإفريقي   في هذا المجال وكونه يستضيف المرصد الإفريقي للهجرة أيضا، مما سيساعد في تعزيز العلاقات وربط  جسور التعاون والتواصل مع محيطه الإفريقي خصوصا أن جل هؤلاء المهجرين ينحدرون من هذه المناطق.