الأربعاء 4 أغسطس 2021
مجتمع

أستاذ جامعي يتعرض للإهانة من طرف مقدم بمركز تلقيح بالرباط

أستاذ جامعي يتعرض للإهانة من طرف مقدم بمركز تلقيح بالرباط الانضباط واحترام الملقحين الوافدين على مراكز التلقيح قبل الشروط الاحترازية
تعرض أستاذ جامعي- طلب عدم الكشف عن اسمه- بالمركز الصحي الوحدة شارع محمد بن سليمان الجزولي، اليوسفية بالعاصمة الرباط، اليوم الثلاثاء 22 يونيو 2021 إلى سلوك مهين من طرف شخص عندما أمر هذا الأخير الأستاذ الجامعي الإدلاء بالبطاقة الوطنية قبل التلقيح وتحفظ الأستاذ من طلب الشخص المذكور طالبا منه أن يعرف بداية بنفسه أو على الأقل حاملا لبطاقة أو علامة تثبت صفته كعون سلطة برتبة مقدم !!؟ وهو ما انفعال معه رجل السلطة هذا وشرع في نهر الأستاذ الجامعي وانهال عليه أمام انظار الملقحين، بأقسى النعوت الحاطة بالشرف والكرامة
وإزاء هذه الواقعة المؤسفة صرح الأستاذ الجامعي لـ"أنفاس بريس" أنه في ظل الحديث عن الحملة الوطنية للتلقيح وقبل الحديث عن الشروط الاحترازية لابد للمشرفين على التلقيح من احترام اللباقة الإدارية والتزام الوضوح والاحترام عند استقبال المواطنين ومراقبة تصرفات أعوان السلطة والحد من خروقاتهم مثل ما يقوم به هذا المقدم المسيء لكل قواعد الانضباط ولعملية التلقيح الوطنية ككل !! خاصة وأن هذا يقع وسط العاصمة الرباط مع استاذ جامعي فكيف سيكون تعامله مع باقي المواطنين؟؟ وأضاف الأستاذ المتضرر بأنه يجب محاسبة مثل هذا المقدم وسلوكه الأخرق في التعامل مع المواطنين وعدم السكوت عن فضح مثل هذه الممارسات!
وتساءل الأستاذ الجامعي أين نحن من الشعارات الرسمية من قبل دولة الحق والقانون والعهد الجديد للسلطة؟ فعن أي عهد يتكلمون ومتى سيتم احترام القانون؟ هذا هو لسان حال ضحايا طغيان بعض أعوان السلطة كمقدم اليوسفية بالعاصمة الرباط.