السبت 18 سبتمبر 2021
خارج الحدود

تندوف تحت الحصار.. الكسابة والرحل يحتجون

تندوف تحت الحصار.. الكسابة والرحل يحتجون مخيمات تندوف بالجزائر
تعيش مخيمات تندوف بالجزائر على وقع أزمة اجتماعية مستفحلة، عنوانها الأبرز، تندوف تحت الحصار، حيث يسود سخط واستياء كبيرين في صفوف صحراويي المخيمات، بعد قرار قيادة جبهة البوليساريو بشأن إغلاق المخيمات، ومنع حرية التنقل، إلا بالحصول على رخصة، وهو القرار الذي تضررت منه فئة واسعة من الكسابة والرحل، الذين منعوا من العودة إلى البادية حيث الإبل والماشية، مما جعل موجة من الاحتجاجات تعرفها المخيمات..
وحسب مقاطع صوتية تتوفر جريدة "أنفاس بريس" على نسخة منها، فإن الضرر وصل مداه لدى هذه الفئة الاجتماعية التي عبرت عن سخطها من قرارات الجبهة وبدعم من الجزائر، مما حولها إلى مخيم تحت الحصار..