الأحد 29 نوفمبر 2020
اقتصاد

المحامي المريني: تضامن الجزائر وجنوب إفريقيا لا يمس بوطنية ربابنة "لارام"

المحامي المريني: تضامن الجزائر وجنوب إفريقيا لا يمس بوطنية ربابنة "لارام" المحامي المريني: "لارام" ليست لها الحق في المطالبة بحل جمعية الربابنة

أرجأت المحكمة الابتدائية المدنية بالدار البيضاء ملف نزاع قضائي بين الجمعية المغربية لربابنة الطائرات وشركة الخطوط الملكية المغربية إلى يوم 4 نونبر 2020.

 

وعرفت جلسة يوم الأربعاء 28 أكتوبر 2020، حسب مصادر "أنفاس بريس"، تقديم الأستاذ زكرياء المريني، محامي بهيئة الدار البيضاء، ممثل دفاع الربابنة، لمذكرة جوابية تجاوزت 140 صفحة، فند فيها الوقائع الواردة في المقال الافتتاحي لدفاع شركة "لارام"، والتي طالبت فيها التصريح ببطلان جمعية الربابنة وحلها ومصادرة جميع أموالها وممتلكاتها لفائدة الدولة ومنع كل اجتماع لأعضائها مع الإذن باللجوء للقوة العمومية..

 

من حيث الشكل اعتبر الأستاذ المريني في مذكرته، أن شركة الخطوط الملكية المغربية لا تملك أية حقوق شخصية أو عينية في الجمعية حتى يتأتى لها اكتساب الصفة للمنازعة، وذلك طبقا للفصل الأول من قانون الالتزامات والعقود "لا يصح التقاضي إلا ممن له الصفة.. والمصلحة لإثبات حقوقه"، كما لا يوجد ضرر محقق من الجمعية تجاه الشركة، وحتى لو كانت هذه الأخيرة منزعجة من الجمعية، فالقانون لا يجبرها على التعامل معها، كما لا يجيز لها المساس بحق تأسيس الجمعيات، لأنه حق دستوري لا يمكن الحد منه، وعندما تقدمت الشركة بأن تحريض الجمعية على الإضراب ما أضر بها، فهذا امر طبيعي عند جميع المشغلين، لكن هذا لا يخول لها المطالبة بحل الجمعية.

 

من حيث الوقائع، وبالضبط حول ما ورد في المقال الافتتاحي لدفاع شركة "لارام"، كون جمعية الربابنة استقوت بدعم الجزائر وجنوب افريقيا، اوضح المحامي المريني أن الجمعية تقوم كباقي الجمعيات الوطنية بالانتماء إلى فيدرالية دولية تضم أزيد من 100 دولة وينضوي تحت لوائها أزيد من 100 ألف ربان طائرة، ومشاركة المغرب في هذه الفيدرالية لا تمس بوطنية الربابنة، واستعمال شركة "لارام" لمراسلة جمعية الربابنة بالجزائر وجنوب افريقيا، هو استعمال كيدي، حسب المحامي المريني، إذ من بين الجمعيات المتضامنة والتي أغفلتها الشركة عن عمد، جمعيات في كينيا والبرازيل ولبنان والبنغلاديش وتونس..

 

بخصوص قضية الإضراب، أكد المحامي المريني أن ما تعتبره الشركة تحريضا هو مراسلة داخلية لأعضاء الجمعية بشأن مقترح تنظيم استفتاء داخلي يتعلق بدراسة وضعية الربابنة بعد جائحة كورونا، وهو استفتاء داخلي لرصد تجاه رأي الجمعية بشأن قضية اجتماعية تخص المنخرطين، وليس هناك أي إشارة لكون الجمعية تهدد بخوض أي إضراب...