الأربعاء 2 ديسمبر 2020
اقتصاد

تضم 500 علامة.. ميلاد الفيدرالية المغربية للتجارة الشبكية

تضم 500 علامة.. ميلاد الفيدرالية المغربية للتجارة الشبكية هشام العراقي الحسيني، رئيس الفدرالية المغربية للتجارة الشبكية
بمبادرة من علامات تجارية متعددة، تم إنشاء الفيدرالية المغربية للتجارة الشبكية خلال الجمع العام التأسيسي المنعقد، يوم 21 شتنبر2020، بالدار البيضاء، وذاك  بهدف ربط التجارات المنظمة شبكيا والمساهمة في هيكلة قطاع أساسي في الإقتصاد المغربي.
"يشمل القطاع قرابة 500 علامة مهيكلة عبر 2000 نقطة بيع في ربوع المملكة، وتدر أكثر من 60 مليار درهم سنويا"، يوضح هشام العراقي الحسيني، الرئيس المنتخب للجامعة المغربية للتجارة الشبكية.
مضيفا أن قطاع التجارة الشبكية قوة دافعة حقيقية من حيث خلق فرص العمل ، ويعمل به الآن أكثر من 60 ألف شخص ويقدم مجموعة واسعة من المهن ، بما في ذلك نسبة كبيرة من العقود المستقرة".
من خلال نشاطها، وبالتعاون مع السلطات العامة والفاعلين الإقليميين، ترغب الفيدرالية المغربية للتجارة الشبكية في العمل على تطوير التجارة الشبكية والرفع من قيمتها.
وهكذا ، فإن الفيدرالية المغربية للتجارة الشبكية تهدف إلى:
ـ توحيد النظام البيئي للتجارة الشبكية وأن تكون محاورا ذو مصداقية مع الشركاء المؤسسساتيين والماليين..
ـ الترويج للتجارة الشبكية عند القوات العامة والدراسات القطاعية.
ـ التمثيل والدفاع عن مصالح التجارة المنظمة شبكيا.
ـ الحرص على توفير مناخ ملائم لتطوير وأداء التجارة الشبكية.
الفيدرالية المغربية للتجارة الشبكية هي هيئة تمثيلية للشعب التسعة الرئيسية للقطاع: الأزياء والأكسسوارات، الغذاء، الرياضة الأعمال اليدوية، الديكور المنزل، الأجهزة المنزلية، التجميل ومستحضرات التجميل، المجوهرات، لعب الأطفال والترفيه.
منذ إنشائها، انضمت الفيدرالية المغربية للتجارة الشبكية إلى الاتحاد العام لمقاولات المغرب، لتساهم إلى جانبه في المجهود المبدول يوميا لفائدة الشركات المغربية.
وأكد هشام لعراقي الحسيني، "كان من الطبيعي أن ننضم إلى الاتحاد العام لمقاولات المغرب الذي يعتبر تاريخياً وشرعياً الهيئة التمثيلية للقطاع الخاص في المغرب".