الأربعاء 2 ديسمبر 2020
مجتمع

حتى لا يتم إجهاض حلم شباب منطقة الرماني في إتمام مشوراهم الجامعي

حتى لا يتم إجهاض حلم شباب منطقة الرماني في إتمام مشوراهم الجامعي سعد الدين العثماني رئيس الحكومة (يسارا) وسعيد أمزازي وزير التربية الوطنية مع مشهد من مدينة الرماني

راسلت الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، ووالي جهة الرباط سلا القنيطرة، ورئيس جامعة محمد الخامس بالرباط، بخصوص رفع المعاناة عن طلبة دائرة الرماني الحاصلين على شواهد الباكالوريا بجهة الرباط سلا القنيطرة، بتيسير تسجيلهم بكليات جامعة محمد الخامس بالرباط، بجميع الشعب والتخصصات بما تتطلبه شروط كل مؤسسة انسجاما مع وحدة المجال الترابي بين مدينة الرباط والرماني عوض مدينة القنيطرة .

 

وأوضحت الشبكة في هذا الصدد أن الحاصلين على شواهد الباكالوريا من مدارس الرماني "يتم توجيههم إلى جامعة ابن طفيل بالقنيطرة، عوض جامعة محمد الخامس"، في الوقت الذي ينبغي "مراعاة المصلحة الفضلى للطالب، بالوقوف على الظروف الصعبة لهذه الفئة التي تعيش أسرهم وضعا اجتماعيا لا يسمح لها في الغالب تحمل مصاريف إضافية تكون على حساب الحاجات الأساسية للأسرة"، تضيف رسالة الشبكة التي لا تتمنى "إجهاض أحلام شباب منطقة الرماني في إتمام مشوارهم الجامعي".

 

وأشارت الشبكة في رسالتها بأن "الدراسة بكليات ابن طفيل بالقنيطرة تفرض على طلبة الرماني التوجه إلى مدينة الرباط، ثم إلى مدينة القنيطرة لأن الطريق غير معبدة بين الرماني والقنيطرة"؛ فضلا عن "تسجيل عدم الاستفادة من الحي الجامعي لفائدة أبناء هذه المنطقة، وغياب وسائل النقل العمومي بين الرماني والقنيطرة".

 

وأمام هذا الوضع طالبت الشبكة بـ "حل عادل ومنصف يسمح للحاصلين على شواهد الباكالوريا التسجيل مباشرة بكليات جامعة محمد الخامس لأنها الأقرب ترابيا لدائرة الرماني، والأقرب من حيث توفر وسائل النقل العمومي".

 

ونبهت الشبكة لـ "خطورة الهذر الجامعي الذي ينبني على أسباب تعوز أيضا إلى قرارات إدارية وتقسيم ترابي غير عادل ومنصف في مراعاة الظروف الاجتماعية للطلبة والإكراهات المادية التي لا تسمح لهم بتغطية مصاريف فوق طاقة الأسرة".

 

وطالبت الشبكة بمنح الطلبة "حق الاستفادة من الحي الجامعي بالرباط، حيث يعيش العديد منهم ظروفا اجتماعية صعبة، لاسيما وأن عدد الطلبة الحاصلين على شهادة الباكالوريا للموسم الدراسي 2020، على مستوى دائرة الرماني لا يتجاوز 632 تلميذا وتلميذة، إضافة إلى الطلبة الأحرار".

 

وعززت الشبكة رسالتها بإحصائيات دقيقة تخص توزيع التلاميذ حسب المؤسسات:

ـ الثانوية التأهيلية عبد الرحمان زكي الرماني: 309

ـ ثانوية أحمد الطيب بنهيمة البراشوة: 108

ـ ثانوية فاطمة الزهراء الزحيليگة: 117

ـ ثانوية التوحيد عين السبيت: 98

 

وجددت الشبكة مطلبها للحكومة بشأن "تمديد آجال تقديم طلب منحة الطلبة التي شكلت الوضعية الوبائية لجائحة كورونا مانعا حال دون وضع الملفات في وقتها، خاصة مع حالة الطوارئ الصحية".