الجمعة 14 أغسطس 2020
مجتمع

اعتقال المحامي السعيدي في ملف التسجيل الصوتي ضد قائد أبي الجعد

اعتقال المحامي السعيدي في ملف التسجيل الصوتي ضد قائد أبي الجعد النقيب عمر ودرا يتوسط وزير الداخلية لفتيت (يمينا) والمحامي إبراهيم الراشيدي

علمت "أنفاس بريس"، أن النيابة العامة أمرت يوم الثلاثاء 7 يوليوز 2020 باعتقال السعيدي (المحامي بهيأة خريبكة والعضو بمجلس جماعة أبي الجعد)، في إطار تداعيات التسجيل الصوتي المتضمن لكلام نابي ضد قائد بأبي الجعد.

 

اعتقال المحامي السعيدي تم بعد أن أنكر التسجيل الصوتي يهمه، لكن الخبرة التقنية التي أنجزت بينت للنيابة العامة أن  التسجيل هو صوت المحامي المعني.

 

ومعلوم أن هذه القضية تفجرت في أواخر يونيو 2020، حين راج بمواقع التواصل الاجتماعي تسجيل صوتي بين ممثل السلطة المحلية والمحامي حول قضية عقارية مرتبطة بورش تجزئة، حيث تضمن التسجيل كلاما جد نابيا وساقطا ضد القائد الذي حافظ على هدوئه وتشبت بالمساطر التي تنظم أوراش البناء.

 

ومما يجدر ذكره أن وزارة الداخلية انتصبت طرفا في الملف دفاعا عن ممثلها بأبي الجعد وانتدبت فريقا من المحامين للترافع باسمها. ويتعلق الأمر بكل من:

النقيب عمر ودرا، رئيس جمعية هيآت المحامين بالمغرب.

المحاميان إبراهيم الراشيدي وحسن عيش، من هيأة البيضاء.

المحامي أنس السكتاني، من هيأة خريبكة.