الخميس 30 يونيو 2022
كورونا

للالة ميمونة.. يوهان المغرب: نقابيون يتهمون السلطات بالاستهتار والإهمال

للالة ميمونة.. يوهان المغرب: نقابيون يتهمون السلطات بالاستهتار والإهمال ارتفاع عدد الحالات المؤكدة هذا الصباح بدائرة لالة ميمونة بإقليم القنيطرة

فوجئ الرأي العام بالأرقام المرعبة لعدد الإصابات بوباء كوفيد 19 بدائرة ميمونة، إقليم القنيطرة، التي تجاوزت، إلى حدود زوال اليوم (الجمعة 19 يونيو2020، 642 حالة إيجابية، في انتظار التحاليل الإضافية للتأكد من العدد الفعلي للإصابات بالوباء.

وفي غياب تواصل السلطات الصحية بالجهة، فقد أفادت مصادر إعلامية محلية، مهتمة بالرصد الوبائي لفيروس كورونا بالمنطقة، أن عدد الإصابات بهذا الوباء، في دائرة للالة ميمونة وحدها، وصل، في حصيلة مرشحة للارتفاع، إلى 642 حالة خلال 24 ساعة الماضية.

ووفقا للمصادر ذاتها، فإن الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد، في إقليم القنيطرة، تهم عمال حقول الفراولة بقيادة الشوافع؛ الذين يتم استقدامهم من المناطق المجاورة، وخاصة أقاليم جهة الغرب والشمال.
في سياق متصل، تناقلت صفحات إخبارية محلية، يوم الجمعة 19 يونيو2020، لصور الحافلات وهي تستعد لنقل العمال الذين تأكدت إصابتهم بهذا الوباء.

وإلى حدود اللحظة، تلتزم الجهات الصحية الصمت إزاء هذه الكارثة غير المسبوقة.

فمندوبيات الصحة بالجهة لم تعمم، إلى حدود اللحظة، بيانات حول تفشي كورونا في هذه البؤر المهنية في معامل وحقول إنتاج الفراولة.

وكانت عدة هيئات نقابية، قد نبهت، في بيانات سابقة، تحتفظ الوطن الآن بنظير منها، من (تفشي الوباء وسط العمال والعاملات بمنطقة للالة ميمونة بسبب استهتار المسؤولين وإهمال السلطات المحلية والشغلية).

وأضاف بيان المكتب الإقليمي لاتحاد نقابات القنيطرة، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، أن السلطات أهملت دورها في فرض شروط الصحة والسلامة في فضاءات التشغيل والنقل الجماعي.

ودعت هيئات مدنية بالمنطقة إلى تشديد الإجراءات الاحترازية بالمنطقة، وفتح تحقيق لمحاسبة كل الجهات (المتورطة) في هذه الكارثة، التي جعلت منطقة للالة ميمونة، شبيهة بيوهان الصينية، كبؤرة لتفشي فيروس كوفيد 19.