الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
فن وثقافة

هل كانت وفاة الفنان المصري محمود مسعود بسبب كورونا؟

هل كانت وفاة الفنان المصري محمود مسعود بسبب كورونا؟ الراحل محمود مسعود

أكد نجل الممثل المصري الشهير، محمود مسعود، الذي توفي، يوم الخميس 11 يونيو 2020، عن عمر ناهز 67 عاما، أن والده لم يصب بفيروس كورونا المستجد.

 

ونفى أحمد محمود مسعود، نجل الفنان الراحل، صحة الشائعات عن وفاة والده متأثرا بفيروس كورونا، قائلا إن والده "أحس بتعب وتم نقله إلى المستشفى حيث عملوا له مسحة أكد فحصها، قبل ساعات من وفاته، أنه غير مصاب بفيروس كورونا، ولكنه كان يعاني من مشكلات في القلب سببت حدوث التهاب رئوي". مضيفا: "لن نخجل لو أصيب بفيروس كورونا وكنا سنعلن ذلك"، وفقا لصحيفة "الوطن".

 

وتابع نجل الفنان الراحل قائلا، أنه طوال مسيرة والده، كان لديه العديد من الأصدقاء من الوسط الفني، إلا أنه خلال الفترة الأخيرة من حياته لم يحرص على التواصل معه إلا الفنانين لطفي لبيب ورشدي الشامي.

 

وكشف أن سعادة كبيرة عاشها الفنان الراحل خلال الأيام القليلة قبل وفاته، بعدما رزق حفيدا يحمل نفس اسمه. وصرح أحمد محمود بأن والده كان فرحا جدا لهذا السبب، مؤكدا: "والحمد لله أن ربنا رزقنا بمحمود آخر يذكرننا دائما بوالدي".

 

(عن "البيان الإلكتروني" الإماراتي