السبت 31 أكتوبر 2020
مجتمع

هذا موقف المحامين الشباب من العدالة الإلكترونية

 
هذا موقف المحامين الشباب من العدالة الإلكترونية رفضت جمعية المحامين الشباب بالدار البيضاء لقانون تكميم الأفواه
عبر مكتب جمعية المحامين الشباب بالدار البيضاء، عن استغرابه من "حالة الاستعجال القصوى في محاولة لاخراج مشروع القانون المتعلق باستعمال الوسائط الإلكترونية في الإجراءات القضائية في ظل هذه الظرفية الصعبة".
واعتبر المكتب في بلاغ توصلت به جريدة "أنفاس بريس"، أن مشروع قانون بهذه الأهمية والآثار الإجرائية المترتبة عليه يحتاج ويتطلب وقتًا لفتح نقاش قانوني وتقني جدي وعميق.
مشددا على أن الغاية من العدالة الإلكترونية لا ينبغي أن تكون مقصورة في هذه الظرفية على المحاكمة عن بعد في الملفات الزجرية، والتسريع من وثيرة تجهيز الملفات في أقرب الآجال.
وطالب مكتب جمعية المحامين الشباب بالدار البيضاء أن مشروع القانون هذا يجب أن يدرج في مشروعي المسطرة الجنائية والمدنية في اطار مبدأ تكامل النصوص القانونية خصوصا الاجرائية منها، وأن ينبني على تصور عام وشمولي يراعي الوضعية الحقيقية لإمكانيات المحاكم بالمملكة وأيضا تطلعات السادة المحامين للممارسة المهنية.
معلنا عن رفضه إخراج مشروع القانون المتعلق باستعمال الوسائط الإلكترونية في الإجراءات القضائية في هذه الظرفية الصعبة والحرجة التي تعيشها البلاد.