الخميس 13 يونيو 2024
اقتصاد

سيدي قاسم.. ملف الترخيص بزارعة الأرز بجماعة سيدي الكامل على طاولة وزير الفلاحة

 
 
سيدي قاسم.. ملف الترخيص بزارعة الأرز بجماعة سيدي الكامل على طاولة وزير الفلاحة فلاحو جماعة سيدي الكامل في اجتماع لهم

وجهت 20 تعاونية فلاحية تهتم بالزّراعات المعيشية بجماعة سيدي الكامل بإقليم سيدي قاسم رسالة إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية، تترافع وتوضح فيها أهمية التفاعل الإيجابي والترخيص للفلاحين من أجل زراعة "الأز" على اعتبار أن هذا النوع من الزراعات يعتبر من أهم الأعمال الزراعية والفلاحية التي يعتمد عليها جل ساكنة جماعة سيدي الكامل.

وشدّدت رسالة التعاونيات وفعاليات المجتمع المدني على أن الساكنة تعتمد على زراعة الأرز كعصب اقتصادي بالمنطقة نظرا لعدم تواجد معامل ومصانع توفر فرص شغل للشباب خاصة ولساكنة الجماعة الترابية سيدي الكامل بصفة عامة.

في سياق متصل أوضحت الرسالة الموجهة لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية من طرف التعاونيات الزراعية بأن "هذه الزراعة تعتبر مورد رزق للفلاحين ولماشيتهم، وتلعب دورا أساسيا في الحد من الهجرة نحو المدينة، وساهمت في ارتباط الإنسان بالأرض".

واعتبرت الرسالة، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منها، أن كل هذه الأسباب وجيهة "للنهوض بالاقتصاد الوطني بحيث تعتبر جماعة سيدي الكامل من بين أهم المنتجين لزراعة الأرز وطنيا"، إلى جانب مساهمة هذه الزارعة في  "تشغيل عدد من المعامل التي لها صلة مباشرة بمنتجي الأرز، وتساهم أيضا في مداخيل المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي الغرب بملايين الدراهم التي تدر في خزينة الدولة".

والتمست رسالة التعاونيات الزراعية من وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية، إعطاء تعليماته من أجل الترخيص لفلاحي جماعة سيدي الكامل بزراعة الأرز والزراعات المعيشية الأخرى".

ملاحظة: يشار إلى أن نسخا من الرسالة الموجهة لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية تم توجيه نسخ منها إلى كل من رئيس الحكومة، ووزير الداخلية، ووالي جهة الرباط سلا القنيطرة، ومدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي الغرب، ثم رئيس مجلس إدارة وكالة الحوض المائي سبو، ونسخة إلى عامل عمالة سيدي قاسم، فضلا عن رئيس دائرة بهت، وقائد قيادة مختار.