الاثنين 27 مايو 2024
خارج الحدود

الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. بايدن وترامب في سباق متقارب

 
 
الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. بايدن وترامب في سباق متقارب جو بايدن ، ودونالد ترامب
 أشار استطلاع للرأي أجرته صحيفة "نيويورك تايمز" و"سيينا كوليدج"، نشر، السبت 13 أبريل 2024، إلى وجود منافسة متقاربة خلال الانتخابات الرئاسية المقررة في 8 نونبر في الولايات المتحدة بين الرئيس جو بايدن وسلفه ومنافسه الرئيسي دونالد ترامب.

ووفقا للاستطلاع الجديد، يتقدم المرشح الجمهوري بنقطة واحدة فقط (46 في المائة) على المرشح الديمقراطي (45 في المائة)، بينما كان متقدما عليه بخمس نقاط (48 في المائة - 43 في المائة) في فبراير الماضي.

وترى صحيفة "نيويورك تايمز" أن هذا التحسن في أداء قاطن البيت الأبيض يدل على أن الديمقراطيين بدأوا في تقريب الصفوف رغم الشكوك المستمرة حول حالة الاقتصاد والمخاوف بشأن عمر الرئيس.

وأبرزت الصحيفة إن هذا التقارب في استطلاعات الرأي هو أحدث دليل على أن الانتخابات المقبلة ستكون محل تنافس شديد بين المرشحين، مشيرة إلى أن آخر انتخابات رئاسية تم حسمها بعشرات الآلاف من الأصوات في عدد قليل من الولايات الرئيسية.

وعلقت الصحيفة بأنه في مثل هذا البلد المنقسم، فإن أي تغيير في التأييد قد يكون حاسما.

ومنح استطلاع آخر للرأي أجرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، الأسبوع الماضي، ترامب تقدما كبيرا في ست ولايات رئيسية (بنسلفانيا وميشيغان وأريزونا وجورجيا ونيفادا وكارولينا الشمالية).

ويعزى هذا التقدم، وفق الاستطلاع، إلى "استياء الناخبين على نطاق واسع من الاقتصاد الوطني والشكوك العميقة حول قدرات بايدن وأدائه الوظيفي".

ويمنح استطلاع الرأي الملياردير النيويوركي تقدما يتراوح بين 2 في المائة و8 في المائة في هذه الولايات في تصويت اختباري يشمل مرشحي الأحزاب الثالثة والمستقلين، كما يتقدم المرشح الجمهوري بفارق مماثل عندما ي طلب من الناخبين الاختيار بينه وبين بايدن فقط.