الأربعاء 17 إبريل 2024
مجتمع

على هامش سجن المناضلين.. لجنة التضامن مع ساكنة فجيج تدعو إلى وقفة احتجاجية

على هامش سجن المناضلين.. لجنة التضامن مع ساكنة فجيج تدعو إلى وقفة احتجاجية جانب من مظاهرات نساء فجيج
قضت المحكمة الابتدائية ببوعرفة على محمد براهمي، بثلاثة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 1000 درهم، فيما حكمت بستة أشهر موقوفة التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، على زايد حليمة، وذلك على خلفية مشاركتهما في الاحتجاجات التي عرفتها مدينة فكيك الأسبوع الماضي.
وكانت اللجنة المحلية للتضامن مع ساكنة فجيج بوجدة، عقدت نهاية الأسبوع الماضي لقاء بمبادرة من من فرع الحزب الاشتراكي الموحد بوجدة، "عبرت" عن استنكارها متابعة "ابراهيمي محمد"، عضو التنسيقية المحلية في حالة اعتقال، ومتابعة زايد حليمة في حالة سراح، مطالبين بوقف متابعتهما. 
وطالبت اللجنة، السلطات، بالكف عن نهج ما أسمته بـ"سياسة التماطل والتجاهل والتسويف" في حل المشكل الذي تعاني منه ساكنة فجيج، والمتعلق بتفويت المجلس البلدي للمدينة تدبير قطاع الماء، وعدم الأخذ بعين الاعتبار خصوصية المنطقة، فيما طالبت برفع التهميش، والإقصاء. 
وطالبت اللجنة باعتماد سياسة تنموية حقيقية، كفيلة بالارتقاء بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للساكنة. 
وخلص اللقاء الذي حضره كل من "الحزب الاشتراكي الموحد-  النهج الديموقراطي العمالي- فدرالية اليسار الديموقراطي-الجمعية المغربية لحقوق الانسان-الهيئة المغربية لحقوق الانسان- الكونفدرالية الديموقراطية للشغل- الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي"، إلى تأسيس اللجنة المحلية للتضامن مع ساكنة فجيج بوجدة، كما تقرر تنظيم وقفة احتجاجية تضامنية مع ساكنة فجيج يوم الجمعة 23 فبراير 2024 بوجدة ودعوة كافة المواطنات و المواطنين إلى المشاركة المكثفة فيها.