الأحد 25 فبراير 2024
منبر أنفاس

مفتاحة أمال اليازغي: سعد جبريل خالد وفن الصلام في المغرب.. تجربة ملهمة وتحديات مستقبلية"

مفتاحة أمال اليازغي: سعد جبريل خالد وفن الصلام في المغرب.. تجربة ملهمة وتحديات مستقبلية" مفتاحة أمال اليازغي وسعد جبريل خالد
يُعتبر فن الصلام أحد أشكال التعبير الفني الشفهي، حيث يجمع بين الشعر والأداء، ويُعد وسيلة فريدة للتواصل المباشر مع الجمهور وله تأثير ملهم. وفي قلب المغرب، نجد أن هذا الفن اكتسب تفاعلاً متناميًا على مر السنوات، مما جعله أحد الأصوات الثقافية والفنية البارزة التي تعكس قضايا المجتمع وتجاربه.
شعراء الصلام في المغرب يتميزون بتنوع مواضيعهم وقضاياهم في إبداعاتهم. يعتمد هذا الفن على تقنيات الإلقاء القوية والإيقاع التفاعلي، ويقدم تجارب شخصية وآراء متعددة تعكس تجارب الشباب وتحدياتهم وآمالهم. تعبّر هذه الآراء بلغة دارجة متشابكة بين اللغات، مما يمكّن من التواصل المؤثر مع جمهور متنوع.
في هذا السياق، يبرز "سعد جبريل خالد" كواحد من الشبان الذين أثروا في فن الصلام في المغرب. حصل على لقب بطولة المغرب لفن الصلام في عام 2022، ومن ثم قاده إلى المشاركة في بطولات عالمية مهمة.من بين هذه الإنجازات، شارك سعد في البطولة الأفريقية لفن الصلام، حيث تم اختياره لتمثيل المغرب في نهائيات البطولة التي ستقام في نوفمبر المقبل. كما تأهل للمشاركة في بطولة العالم لفن الصلام المقامة في البرازيل في شهر أكتوبر المقبل أيضا. هذه البطولتين تمثلان تحديات كبيرة وفرصاً قيمة له لإظهار موهبته وتقنياته الاستثنائية.
من خلال مشاركته المستمرة في المسابقات والفعاليات الدولية أهمها DKlam، Slam flbattoirs،وأيضا مهرجان paroles indigo الذي يضم ثلة من الكتاب والشعراء المرموقين. يسهم سعد جبريل خالد في تطوير ونمو فن الصلام وتعزيز تأثيره. يشكل تواجده في البطولات الكبرى إلهامًا للأجيال الصاعدة وتعزيزًا للتفاعل الثقافي
تجربة فن الصلام في المغرب تُعتبر في بعض الجوانب ضعيفة ومحدودة. على الرغم من وجود بعض الجماعات والفرادى الذين يمارسون هذا الفن، إلا أنه لا يتمتع بنفس الانتشار والتفاعل كما يحدث في بعض الثقافات الأخرى.
تُعزى هذه الضعف إلى عوامل متعددة. منها عدم التركيز الكبير على هذا النوع من الشعر وغياب بنية تحتية تشجع على تطويره وتعزيزه. قد يكون ذلك بسبب الأولويات الأخرى في المجتمع المغربي. ومع ذلك، تظهر شخصيات شابة مثل "سعد جبريل خالد" كعناصر محورية في تطوير وتعزيز فن الصلام في المغرب. تلك الأفراد الذين يتميزون بالشغف والتفاني في ممارسة وترويج هذا الفن يلعبون دورًا بارزًا في تعزيز تجربة فن الصلام وزيادة وعي الجمهور تجاهه.
من خلال تفاني هؤلاء الشبان وجهدهم، يمكنهم تحفيز مزيد من الأفراد على الاهتمام بفن الصلام والانضمام إلى هذه الحركة الفنية. تشكل تكوين مجتمع نشط من الشعراء والمؤثرين في هذا المجال عاملًا أساسيًا لنموه وتطوره.
هناك العديد من السبل لدعم هؤلاء الشبان وتعزيز مشاركتهم في ترويج فن الصلام، منها توفير منصات لأداء الشعر وتنظيم فعاليات وورش عمل لتبادل المهارات والخبرات. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للدعم الإعلامي واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي أن يساهما في جذب انتباه واهتمام المزيد من الأشخاص بهذا الفن وزيادة التفاعل معه.
بوجود جهود هؤلاء المبادرين، يمكن لفن الصلام أن يشهد نموًا وتطورًا في المغرب، وأن يصبح تجربة أكثر غنى وتأثيرًا على الجمهور.