الأحد 14 إبريل 2024
فن وثقافة

أكاديمية جهة الشرق تتوج الفائزين في المهرجان الوطني للمسابقة الثقافية

أكاديمية جهة الشرق تتوج الفائزين في المهرجان الوطني للمسابقة الثقافية خلال حفل توزيع الجوائر وفي الصورة والي جهة الشرق ومحمد الديب مدير الاكاديمية
احتفاء بالذكرى 20 لإطلاق الملك محمد السادس، للمبادرة الملكية لتنمية جهة الشرق، نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق يوم الأربعاء 15 مارس 2023 بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة الحفل الختامي الخاص بالنسخة الثالثة من المهرجان الوطني للمسابقة الثقافية لتتويج الفائزات والفائزين تحت شعار:” من أجل مدرسة عمومية ذات جودة للجميع ”.
الحفل الذي ترأسه والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، حضره كل من يوسف بلقاسمي رئيس الجامعة الإفريقية للرياضة المدرسية ونائب رئيس الاتحاد الدولي للرياضة المدرسية، ومحمد ديب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق، وممثلي وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وممثلة مجلس جهة الشرق، و رئيس مجلس عمالة وجدة أنجاد، ورئيس جماعة وجدة، والمديرين الإقليميين بالجهة، ورؤساء الأجهزة الأمنية، ورؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية والمديريات التابعة لها، وممثلي المصالح اللاممركزة، والمفتشين التربويين، وأعضاء لجنة التحكيم الوطنية، وأعضاء المجلس الإداري للأكاديمية، وممثلي التعليم الخصوصي، وممثلي النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية بالجهة، ومديري المؤسسات التعليمية، والأساتذة، وممثلي الجمعيات الشريكة والمتعلمات والمتعلمين وأولياء أمورهم، وفعاليات تربوية، وتميز هذا المهرجان الوطني بمشاركة 46 متعلمة ومتعلما يمثلون مختلف الأكاديميات الجهوية، حيث تم التباري في ست فئات: الجائزة الوطنية الخاصة بفئة الابتدائي (مستوى الخامس ابتدائي)؛الجائزة الوطنية الخاصة بفئة الثانوي الإعدادي (مستوى الثانية إعدادي)؛الجائزة الوطنية الخاصة بفئة الثانوي التأهيلي (مستوى الجذع المشترك)؛الجائزة الوطنية الخاصة بفئة التربية الدامجة؛الجائزة الوطنية الخاصة بفئة التربية غير النظامية (الفرصة الثانية الجيل الجديد)؛الجائزة الوطنية الخاصة بالفريق المتكامل، ويأتي تنظيم هذا المهرجان الوطني في اطار تمكين المدرسة من الاضطلاع بمهمتها في تحقيق الاندماج الثقافي، فضلا عن تحقيق غايات أخرى من قبيل انفتاح المؤسسة على محيطها الاجتماعي والثقافي والاقتصادي، وجعلها فضاء خصبا يساعد على تحرير الطاقات الإبداعية للتلميذات والتلاميذ وتنمية المواهب في مختلف المجالات.
تجدر الإشارة إلى أن الحفل الختامي تميز بإلقاء الوالي لكلمة افتتاحية أبرز من خلالها مدى العناية الملكية لتنمية أقاليم جهة الشرق، مؤكدا على حجم الإمكانات الهامة والمؤهلات البشرية التي تتوفر عليها الجهة، منوها بأداء نساء ورجال التعليم، كما عرف الحفل تقديم فقرات فنية وثقافية وشعرية وتكريم لجنة التحكيم الوطنية والفائزات والفائزين في السابقة الثقافية.