الأحد 14 إبريل 2024
سياسة

بسبب توالي النكسات الدبلوماسية.. إقالة قريبة للممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة من طرف نظام الكابرانات

بسبب توالي النكسات الدبلوماسية.. إقالة قريبة للممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة من طرف نظام الكابرانات السفير المغربي عمر هلال (يمينا) وسفير الجزائر بالامم المتحدة
كشفت صحيفة maghreb-intelligence أن الشائعات التي تروج بشأن ترقية نذري العرباوي الممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة والذي عرف بمواقفه المعادية تجاه المغرب، ومعاركه اللفظية العنيفة ضد الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة بنيويورك، عمر هلال، لا أساس لها من الصحة، مضيفة بأن مسيرة هذه الدبلوماسي الجزائر المخضرم قد تتعرض لانتكاسة شديدة، بالنظر لكون الرئاسة الجزائرية تريد استبداله بذريعة افتقاره إلى المهارة والحماسة ، وحتى الشجاعة ، في مواجهة خطابات عمر هلال المعادية للنظام العسكري الجزائري في مختلف اجتماعات مجلس الأمن الدولي والتي تثير في كل مرة حفيظة نظام الكابرانات.

ومعروف عن العرباوي قربه من رمطان لعمامرة، حيث كان أحد أقرب مستشاريه ، حيث يرتقب أن سيتم استبدال هذا الأخير على رأس وزارة الخارجية الجزائرية وتعيين عمار بلاني خلفا له، هذا الأخير الذي عرف بمواقفه الأشد عداء للمغرب.

ويرتقب أن يدفع العرباوي ضريبة حملة التطهير التي يقودها الرئيس تبون ضد الدوائر المالية لرئيس الدبلوماسية الجزائرية الحالي، حيث أصبحت درجة مشاعر العداء ضد المغرب هي المعيار الأساسي في التعيينات المستقبلية التي تخطط لها الرئاسة الجزائرية في السلك الدبلوماسي. وسيتم استبعاد الدبلوماسيين الذين يعتبرون متساهلين مع المغرب واستبدالهم تدريجياً بموظفين مدنيين جدد معادون بشدة للمغرب في خطاباتهم للدفاع عن المصالح الدبلوماسية للجزائر، وفي هذا السياق ، تسعى الرئاسة الجزائرية إلى استبدال نادر العرباوي في نيويورك بـ "بلدغ" شرير تتمثل مهمته الرئيسية في "تحييد" المغربي عمر هلال الذي أصبح مؤخرًا الهدف الأول للنظام الجزائري.