السبت 20 إبريل 2024
مجتمع

"جمعية المواهب " تقصف الحكومة المشؤومة 

"جمعية المواهب " تقصف الحكومة المشؤومة  جانب من أشغال المجلس الوطني للجمعية
طالب المجلس الوطني لجمعية المواهب للتربية الاجتماعية، بضرورة تفعيل السياسة العمومية المندمجة لحماية الطفولة، وإدراجها في البرنامج الحكومي بشكل واضح وصريح، وتقوية أنظمة الرعاية الاجتماعية ودعم الأسرة والطفولة.
ودق المجلس الوطني المنعقد يوم الجمعة 17 فبراير2023،  ناقوس الخطر لما آلت إليه وضعية الشباب والطفولة في غياب تطبيق سياسة عمومية مندمجة تستهدف هذه الشريحة من المجتمع. 
وطالب المجلس الوطني للجمعية من الحكومة بلورة سياسة عمومية وطنية مندمجة للشباب وتحسين وضعيته اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا وثقافيا.
وانتقد برلمان جمعية المواهب البرنامج الحكومي الذي لم يجعل قضايا الشباب ضمن أولوياته ولم يشر البرنامج إلى سياسة وطنية واضحة الملامح وشفافة بخصوص القضايا الكبرى للشباب.
واتهمت الجمعية حكومة أخنوش، بتراجعها على تعزيز مكتسبات الحركة الشبابية  وعدم اعتمادها للمقاربة التشاركية مع كل الفاعلين السياسيين والجمعويين في مجال الشباب.
الأمر الذي أدى حسب التقرير الأدبي المعروض على أعضاء المجلس الوطني والذي تم المصادقة عليه بالاجماع، إلى ارتفاع معدلات البطالة،وتزايد الفوارق الاجتماعية والصعوبات التي يواجهها الشباب في حياتهم اليومية،ومحدودية فرص الحصول على التعليم الجيد للشباب، وقلة فرص الاندماج الاقتصادي للشباب، وتراجع نسبة المشاركة في الحياة السياسية والاجتماعية والجمعوية.