الأحد 14 إبريل 2024
خارج الحدود

وزراء داخلية أوروبا يؤكدون على مواصلة الضغط على البلدان التي ترفض استقبال المهاجرين المرحلين

وزراء داخلية أوروبا يؤكدون على مواصلة الضغط على البلدان التي ترفض استقبال المهاجرين المرحلين 330 ألف مهاجر دخلوا إلى دول الاتحاد الأوروبي العام الماضي بشكل غير رسمي
دعا وزراء داخلية أوروبا، إلى تقييد إصدار التأشيرات لمواطني الدول غير المتعاونة في ملف الهجرة غير الشرعية، وذكرت مصادر إعلامية أن الاجتماعات الوزارية لوزراء الداخلية الأوربيين مستمرة، وتركز على ضرورة ترحيل المهاجرين الذين لم يتم الموافقة على طلبهم باللجوء، وهم مئات الآلاف في أوروبا.
وتقول وكالة الحدود الأوروبية إن هناك 330 ألف مهاجر دخلوا إلى دول الاتحاد الأوروبي العام الماضي بشكل غير رسمي، حيث تقدم نحو مليون شخص بطلب لجوء للدول الأوروبية، أي أن عدد المتقدمين باللجوء أكثر من عدد القادمين.
وأوضح أن أكثر من 60% من المتقدمين بطلبات اللجوء يتم رفضهم، مشيرًا إلى أن القادة الأوروبيين يقولون إنهم يعيدون نحو 70 ألف سنويًا إلى بلدانهم، وهو رقم يبدو لبلدان الاتحاد الأوروبي غير كاف، حيث بات الوضع الآن مرهق كما يقولون، لذلك لا بد من استخدام كافة أدوات الضغط على الدول التي ترفض استعادة مواطنيها، ومكافأة الدول التي تتسلم مواطنيها مجددًا بمزايا جمركية وأفضلية في الشراكات الاقتصادية ورفع القيود عن التأشيرات.