الجمعة 27 يناير 2023
مجتمع

اليسار الوحدوي يدعو إلى المشاركة في مسيرة ضد الغلاء

اليسار الوحدوي يدعو إلى المشاركة في مسيرة ضد الغلاء مسيرة احتجاجية سابقة ضد غلاء الأسعار
أطلق المجلس الوطني لليسار الوحدوي المنعقد يوم الثلاثاء 22 نونبر 2022، إسم الفقيد إدريس محبوبي على هذه الدورة من دورات المجلس الوطني.
ودعا المجلس حسب بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، المواطنات، والمواطنين المغاربة إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية، التي تَقَرَّرَ تنظيمها من طرف (الجبهة الاجتماعية المغربية) يوم الأحد 4 دجنبر 2022 للإحتجاج على غلاء الأسعار وسوء التدبير الاقتصادي، وسياسة تفقير الشعب، وتكميم الأفواه، وإحصاء الأنفاس، وتفاقم آثار العلاقة بين المال، والسلطة، والتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاضب.
المجلس في خلاصات اجتماعه، جدد التأكيد على المضي قدما لإنجاح المشروع الاندماجي باعتباره خياراً لا رجعة فيه، وتعبيراً صادقاً عن الإرادة المعبر عنها جماعياً في كل المؤتمرات الوطنية للمكونات والتزاما صريحا، ومعلنا تَمَّ الإفصاح عنه أمام الرأي العام المغربي، ولم يعد يحتمل أي تأخير.
وأعلن المجلس عن المصادقة الإجماعية على الأوراق التي أعدتها اللجن المتفرعة عن اللجنة التحضيرية، مع إغنائها بالأفكار المدلى بها خلال أشغال دورة المجلس الوطني، كما أعلنت تشبثه بالعناصر المشتركة التي أفرزتها مؤتمرات المكونات واستغلال المرحلة الانتقالية التي ستعقب المؤتمر الاندماجي لمواصلة النقاش، والحوار وتجويد وثائق الحزب المنبثق عن الاندماج، وضبط المزيد من التفاصيل، وضمان الانصهار والتفاعل بين الأعضاء بشكل إيجابي وبناء.
وفي السياق ذاته، أعلن المجلس المصادقة الإجماعية على المقترحات المتعلقة بضوابط انتداب مؤتمري اليسار الوحدوي، وعلى تكوين آلية مشتركة بين لجنة المتابعة، وسكرتارية اليسار الوحدوي لمواكبة تفعيل تلك الضوابط.
ودعا النساء والرجال المغاربة، وخاصة الشباب منهم، المقتنعين بالمثل اليسارية الكبرى ومنطق التنوير والتقدم، إلى دعم الخطوة الاندماجية الجديدة في إطار لمِّ الجهود، وتجميع الطاقات، وتعميق التعاون لبناء هيكل حزبي يساري فاعل ومؤثر في الأحداث، يقبل بإعمال النقد، والنقد الذاتي وبالانفتاح، والتجديد وضمان تداول النخب، والاستفادة من دروس التجارب التنظيمية السابقة للأحزاب اليسارية المغربية، وتجنب، أخطائها، وكفالة الحق في الاجتهاد والتباري الخلاق بين الأرضيات وفق صيغة التحضير التعددي للمؤتمرات والحق في الترشيح والتصويت، وصياغة مواثيق أخلاقية.
وفيما أكد على خط النضال الذي يربط بين العمل في الحقول الجماهيرية، والعمل في المؤسسات المنتخبة، ورفض التدجين أو التماهي مع الثقافة السائدة، والالتزام بالارتباط بالجماهير والتنسيق مع القوى المدنية والنقابية الحية، أعلن المجلس عن دعم الحراكات الشعبية، ومؤازرة ضحايا الاعتقالات التعسفية، والتقيد بالاستقلالية في القرار، ونزاهة الوسائل، والتشبث بخيار الملكية البرلمانية، وربط القرار بصناديق الاقتراع، ورفض أشكال المشاركة الحكومية " الصورية" التي لا تستند إلى دستور ديمقراطي، وأغلبية مناضلة من أجل التغيير، ومستقلة في قرارها، وانتخابات نزيهة، وإرادة سياسية حقيقية لطي صفحة السلطوية ببلادنا وبناء مغرب جدير بمغاربة القرن الواحد والعشرين.
وعبر المجلس الوطني لليسار الوحدوي، في دورة إدريس محبوبي عن أسفهم لفقدان " المناضل الجسور، والمقدام إدريس محبوبي، والذي واصل الانخراط في التحضير للمشروع الاندماجي بصبر، وثبات وتحمل للآلام إلى آخر رمق.