الأربعاء 30 نوفمبر 2022
خارج الحدود

بلعباسي أكسل: استقلال شعب القبايل قضية عادلة ومنع الرئيس سبة في حق فرنسا (مع فيديو)

بلعباسي أكسل: استقلال شعب القبايل قضية عادلة ومنع الرئيس سبة في حق فرنسا (مع فيديو) إيمانويل ماكرون الى جانب بلعباسي أكسل(يمينا) وفرحات مهنى (يسارا)
أكد بلعباسي أكسل مستشار رئيس الحركة من أجل تقرير مصير في منطقة القبائل فرحات مهنى، أن منع هذا الأخير من المرور عبر برنامج سياسي في قناة "سي نيوز" الفرنسية، دقائق قبل البث المباشر، يعد تصرفا غير لائق بفرنسا التي تقدم نفسها حامية لحقوق الإنسان.
 
وفي تصريح لجريدة "أنفاس بريس"، زاد المعارض الجزائري الذي كان رفقة فرحات مهني في استوديو القناة الفرنسية، أنه كان شاهدا على هذه الواقعة، مؤكدا أن السبب وراء هذا التصرف غير المقبول هو ما تمارسه السلطات الجزائرية من ضغط على نظيرتها الفرنسية.
 
وأوضح أكسل في اتصال هاتفي مع "أنفاس بريس"، من فرنسا، قائلا: "بحثنا في أسباب إلغاء المقابلة الصحفية في الدقائق الأخيرة، إلا أن إدارة القناة تكتمت عن الإدلاء بالأسباب الحقيقة، ليتضح لهم بعد البحث في الأمر، أن السلطات الفرنسية انصاعت للضغط الجزائري، تفاديا لأي مشاكل، قد تحدث خلال الزيارة المرتقبة لرئيسة الوزراء الفرنسية "إليزابيث بورن" للجزائر، خلال الأيام القادمة".
 
وقال مستشار رئيس جمهورية القبايل، "إنه لأمر محزن، فهو من جهة يتنافى مع حرية التعبير، خاصة في بلد كفرنسا، معروف عنها الدفاع على حرية الرأي وحرية التعبير والصحافة، ومن جهة أخرى نتأسف كمناضلين ومسؤولين في حرك "الماك" لمثل هذه السلوكات، التي اعتدنا عليها من قبل السلطات الجزائرية".
 
وأكد بلعباسي أكسل في ذات التصريح، على استمرار حركة "الماك" في النضال إلى جانب شعب القبايل، إيمانا منه بقضيته العادلة، إذ قال: استقلال شعب القبايل قضية عادلة، ومجرد مسألة وقت.. واصلين واصلين".
 
كما حرص المستشار الجزائري في مضمون تصريحه على توجيه التحية للشعب المغربي، والإعلام المغربي بصفة خاصة، لما تحيط به قضية الشعب القبايل من اهتمام ومواكبة، وفتح بابها بشكل مستمر للمدافعين عن قضيتهم، مما يدل على احترامه لمهنية الصحافة.