الأربعاء 24 إبريل 2024
فن وثقافة

تكريم الزميل بوجمعة أشفري ضمن 10 صحافيين متقاعدين

تكريم الزميل بوجمعة أشفري ضمن 10 صحافيين متقاعدين الزميل أشفري، الثاني يمينا، رفقة بعض أعضاء طاقم "أنفاس بريس"
احتفت جمعية الأعمال الاجتماعية لصحافيي الصحافة المكتوبة، ب 10 صحافيين بلغوا سن التقاعد الإداري. 
واكتسى الحفل الذي نظم بالدار البيضاء، يوم الأربعاء 6 يوليوز 2022، بطابع العرفان لهؤلاء الزملاء، ومن بينهم زميلتين، تم منحهم تذكارات بالمناسبة ومنحا مالية.

 
الزميل بوجمعة أشفري، رئيس التحرير في جريدة "الوطن الآن"، كان من بين المحتفى بهم ضمن هذا الحفل الذي أطرته الزميلة حنان رحاب، رئيسة جمعية الأعمال الاجتماعية لصحافيي الصحافة المكتوبة، تحدث عن تقاعده، بأنه تقاعد إداري، مثمنا جهود الجمعية في تكريم الزميلات والزملاء، وما تقدمه من خدمات اجتماعية لهم ولأسرهم، مسترجعا بعضا من مسيرته الإعلامية، عبر جريدة "البيضاوي" قبل أن تغير اسمها إلى "الوطن الآن"، ثم موقعها الإلكتروني "أنفاس بريس".

 
الحفل حضره العشرات من الزميلات والزملاء، من بينهم الزميلان عبد الله البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية وعبد الكبير اخشيشن، رئيس مجلسها الفيدرالي، وصحافيات وصحافيون أسدوا خدمات جليلة لقطاع الاعلام والصحافة المكتوبة، بعدما اشتغلوا في مختلف الصحف والمنابر الإعلامية المغربية.
 
الزميلة حنان رحاب، قالت بالمناسبة في تصريح لجريدة "أنفاس بريس"، أن الحفل تقليد سنوي، يراد منه الاعتراف بجهود زملاء وزميلات أفنوا حياتهم من أجل الرقي بمهنة الصحافة، وبذلوا الغالي والنفيس من أجل استمرار الصحافة المكتوبة وتطويرها.
 
 
بدوره قال الزميل البقالي، إن هذا الحفل، يراد منه إسداء المعروف لأقلام ومهنيين كرسوا حياتهم للدفاع عن نبل هذه المهنة، واعترافا بما قدمه الصحافي للمجتمع. وشدد البقالي، على أن العاملين في المشهد الإعلامي هم في وضعية في غاية الهشاشة، مشيرا إلى أهمية أخذ مسألة التقاعد بعين الاعتبار في مسار الصحافي. 
وذهب البقالي إلى أنه بالإضافة إلى الهشاشة التي يعرفها القطاع، فإن المشهد الإعلامي يعيش على وقع فقدان أطر راكمت تجارب جمة، وبالتالي ليس من السهل التفريط في هؤلاء المهنيين الذين راكموا تجارب طويلة جدا.