السبت 20 أغسطس 2022
مجتمع

إلغاء انتخاب مقعدين بدائرة عين الشق بالدار البيضاء

إلغاء انتخاب مقعدين بدائرة عين الشق بالدار البيضاء عبد الحق الشفيق
قضت المحكمة الدستورية بإلغاء انتخاب عبد الحق الشفيق (الأصالة والمعاصرة) واسماعيل بنبى (الاستقلال) عضوين بمجلس النواب، على إثر الاقتراع الذي أجري في 8 شتنبر 2021 بالدائرة الانتخابية المحلية "عين الشق" (عمالة مقاطعة عين الشق).

وأمرت المحكمة في قرارها الصادر الثلاثاء 28 يونيو 2022، بتنظيم انتخابات جزئية في هذه الدائرة بخصوص المقعدين اللذين كانا يشغلانهما عملا بمقتضيات المادة 91 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب.

وفي نفس القرار، رفضت المحكمة الدستورية الطلب الذي تقدم به عبد الحق هلال الرامي إلى إلغاء انتخاب  محمد شفيق ابن كيران عضوا بمجلس النواب.

وارتكز قرار إلغاء المقعدين البرلمانيين في كون المطعون في انتخابهما المذكورين قاما بتوزيع منشورات انتخابية تتضمن صورهما لوحدهما دون المترشحين الآخرين في لائحتي ترشيحهما، كما استمرت حملتهما الانتخابية بهذه الكيفية على مواقع التواصل الاجتماعي "صوتا وصورة" طيلة يوم الاقتراع، مما يطرح "إشكالية" تقديم بيانات بشكل جزئي وإخفاء مترشحين آخرين، الشيء الذي يشكل مناورة تدليسية الغرض منها التأثير على إرادة الناخبين وخرقا سافرا لمصداقية وشفافية ونزاهة الاقتراع؛ حيث إن هذا النمط من الاقتراع يستوجب، بالنظر لطبيعته ومراعاة لمبدإ الشفافية وتكافؤ الفرص، أن يتعرف الناخبون على صور جميع المترشحين والبيانات المتعلقة بهم.

وبخصوص الطعن الموجه ضد شفيق، المتعلق بملاحظة وسطاء يوزعون المال على الناخبين لفائدة المطعون في انتخابه، وأشخاص غرباء يجوبون ساحات مراكز التصويت ويحثونهم على التصويت لفائدة هذا الأخير، بل تعدى الأمر ذلك إلى "الضغط اللفظي" والتأثير المادي لاستمالة هؤلاء، فإن الطاعن لم يدعم ادعاءه سوى بإفادة صادرة عن إحدى المواطنات، لا تنهض وحدها حجة كافية لإثبات الادعاء مما يكون معه المأخذان غير قائمين على أساس صحيح..