السبت 25 مايو 2024
سياسة

بسبب المغرب.. استجواب الصحافي فريد عليلات قبل طرده من الجزائر

 
 
بسبب المغرب.. استجواب الصحافي فريد عليلات قبل طرده من الجزائر فريد عليلات
منعت السلطات الجزائرية الصحافي من مجلة "جون أفريك" الفرنسية، فريد عليلات، من دخول بلاده، وأعادته إلى باريس بعد استجواب طويل في المطار حول مقالاته، بحسب ما أكد الصحافي في منشور عبر حسابه في "فيسبوك"، حيث أشار إلى أنه احتُجز 11 ساعة قبل وضعه في الطائرة العائدة إلى فرنسا حيث يقيم منذ 2004، بينما "لا يحمل سوى الجنسية الجزائرية". 

وأكد فريد عليلات أنها المرة الأولى التي يتعرض فيها لمثل هذه المعاملة "فقد سافرت في إطار عملي إلى الجزائر ثلاث مرات خلال سنة 2023، ولم يسبق أن تعرّضت إلى التوقيف من أي سلطة كانت. وآخر مرة زُرتُ فيها الجزائر بين 15 و24 دجنبر 2023 ودخلت وخرجت من دون أي مضايقة".

وقال عليلات إن الشرطة استجوبته عن مقالاته، وعن الخط الافتتاحي لصحيفته، وعن سبب سفره إلى الجزائر، وعن المعارضين الجزائريين في الخارج، ثم حُجز هاتفه المحمول وجهاز الكمبيوتر الخاص به، قبل إعادتهما إليه عند مغادرته. ونددت منظمة "محققون بلا حدود" بطرد الصحافي "من دون سبب"، وقالت إنه "خرق غير مقبول لحرية الصحافة".

ولم تعلّق السلطات الجزائرية على الحادثة، وتقول وسائل الإعلام الرسمية الجزائرية إن مجلة "جون أفريك" التي تصدر في باريس، وسبق أن مُنع توزيعها في البلاد "تعمل رهن إشارة النظام المغربي"!