الثلاثاء 16 إبريل 2024
خارج الحدود

محمد الطيار: التحاق العديد من الشباب بالجماعات الإرهابية كان نتيجة لظروف إنشاء مخيمات تندوف

محمد الطيار: التحاق العديد من الشباب بالجماعات الإرهابية كان نتيجة لظروف إنشاء مخيمات تندوف محمد الطيار، باحث في السياسات الأمنية والاستراتيجية
برز‭ ‬انخراط‭ ‬عناصر‭ ‬البوليساريو‭ ‬في‭ ‬تنظيمات‭ ‬الجماعات‭ ‬الارهابية‭ ‬بمنطقة‭ ‬الساحل‭ ‬الإفريقي‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬طيلة‭ ‬العقود‭ ‬الماضية،‭ ‬وقد‭ ‬تجسد‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الحالات،‭ ‬سواء‭ ‬تعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بالعدد‭ ‬الكبير‭ ‬من‭ ‬الأسر‭ ‬التي‭ ‬التحق‭ ‬أفرادها‭ ‬بالجماعات‭ ‬الإرهابية‭ ‬أو‭ ‬أعداد‭ ‬أرامل‭ ‬الملتحقين‭ ‬اللواتي‭ ‬فقدن‭ ‬أزواجهن‭.‬

ضمن‭ ‬دراسة،‭ ‬وثيقة‭ ‬اشتغل‭ ‬عليها‭ ‬محمد‭ ‬الطيار،‭ ‬الباحث‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬والأمنية،‭ ‬أبرز‭ ‬هذا‭ ‬الأخير‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬اندلاع‭ ‬نزاعها‭ ‬مع‭ ‬المغرب‭ ‬حول‭ ‬الصحراء،‭ ‬قامت‭ ‬الجزائر‭ ‬عند‭ ‬تشكيلها‭ ‬لمخيمات‭ ‬تندوف‭ ‬في‭ ‬النصف‭ ‬الأخير‭ ‬من‭ ‬عقد‭ ‬السبعينات‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬الماضي،‭ ‬بعمليات‭ ‬استهدفت‭ ‬اختطاف‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬المغاربة‭ ‬الصحراويين،‭ ‬من‭ ‬مدن‭ ‬وبوادي‭ ‬الصحراء،‭ ‬وتم‭ ‬نقلهم‭ ‬قسرا‭ ‬إلى‭ ‬نواحي‭ ‬مدينة‭ ‬تندوف،‭ ‬كما‭ ‬قامت‭ ‬بحملة‭ ‬لتهجير‭ ‬سكان‭ ‬البوادي‭ ‬خلال‭ ‬سنتي‭ ‬1980-1981،‭ ‬من‭ ‬مناطق‭ ‬تيرس،‭ ‬زمور،‭ ‬شمال‭ ‬موريتانيا،‭ ‬ومن‭ ‬الحنك‭ ‬وأركشاش‭ ‬على‭ ‬الحدود‭ ‬المالية‭ ‬الجزائرية‭.‬

ومع‭ ‬توالي‭ ‬السنين،‭ ‬ازدادت‭ ‬حدة‭ ‬الأوضاع‭ ‬وظهرت‭ ‬أعداد‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬العاطل‭ ‬عن‭ ‬العمل‭. ‬وبحكم‭ ‬أن‭ ‬السلطات‭ ‬الجزائرية‭ ‬تمنع‭ ‬عليهم‭ ‬الاشتغال‭ ‬فوق‭ ‬أراضيها‭ ‬والاندماج‭ ‬بين‭ ‬ساكنة‭ ‬الجنوب،‭ ‬لم‭ ‬يجد‭ ‬شباب‭ ‬المخيمات،‭ ‬وكذا‭ ‬العناصر‭ ‬المجندة،‭ ‬بعد‭ ‬اتفاق‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬سنة‭ ‬1991،‭ ‬مجالا‭ ‬آخر‭ ‬غير‭ ‬احتراف‭ ‬التهريب‭ ‬بكل‭ ‬أنواعه،‭ ‬والانخراط‭ ‬في‭ ‬نشاط‭ ‬الجريمة‭ ‬المنظمة‭ ‬والجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬والإرهابية‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الساحل‭ ‬الإفريقي‭.‬

وبالتالي‭ ‬فالتحاق‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬بالجماعات‭ ‬الإرهابية‭ ‬كان‭ ‬نتيجة‭ ‬لظروف‭ ‬إنشاء‭ ‬مخيمات‭ ‬تندوف،‭ ‬وانسداد‭ ‬الأفق‭ ‬أمام‭ ‬الشباب‭ ‬مع‭ ‬توالي‭ ‬السنين،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬تشجيع‭ ‬الأمن‭ ‬العسكري‭ ‬الجزائري‭ ‬لعملية‭ ‬انضمامهم‭ ‬للمجموعات‭ ‬الإرهابية‭ ‬التي‭ ‬أنشأها‭ ‬بمنطقة‭ ‬الساحل‭ ‬وأعلنت‭ ‬بيعتها‭ ‬لتنظيم‭ ‬القاعدة،‭ ‬وهي‭ ‬في‭ ‬الحقيقة‭ ‬من‭ ‬صناعة‭ ‬الأمن‭ ‬العسكري‭ ‬الجزائري‭.‬