الأربعاء 17 إبريل 2024
سياسة

سفارة إيرلندا في المغرب تخرج عن صمتها بخصوص زيارة إبراهيم غالي لدبلن

سفارة إيرلندا في المغرب تخرج عن صمتها بخصوص زيارة إبراهيم غالي لدبلن الرئيس الأيرلندي، مايكل دانييل هيجينز، يستقبل إبراهيم غالي، زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية
على هامش الزيارة التي قام بها زعيم الانفصاليين إبراهيم غالي لإيرلندا ولقائه برئيسها في دبلن، أوضحت السفارة الإيرلندية في المغرب، في بيان لها السبت 17 فبراير 2024، أن زيارة زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي لإيرلندا، كانت زيارة خاصة، وليست بناء على دعوة رسمية.
وأضافت السفارة الإيرلندية، بأن "إيرلندا لا تعترف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية". وشددت على أن موقفها "الدائم بشأن الصحراء المغربية هو موقف الدعم الكامل للعملية التي تقودها الأمم المتحدة وجهود الأمين العام للتوصل إلى تسوية سياسية نهائية ومقبولة للطرفين بشأن هذه القضية”.
ومما يجدر ذكره أن الرئيس الحالي لإيرلندا" مايكل دانييل هيكينز"، كان من مساندي الأطروحة الجزائرية، كما سبق له أن زار مخيمات تندوف قبل أن يصبح رئيسا.
ومعلوم أن مؤسسة الرئيس بإيرلندا هي مؤسسة شكلية وليست بيدها سلطة القرار التي تبقى بيد الحكومة الإيرلندية، بدليل أن ابراهيم غالي لم يلتق أي مسؤول حكومي إيرلندي.