الأربعاء 17 إبريل 2024
سياسة

"الباميون" يسيرون نحو انتخاب المنصوري أمينة عامة لحزب "التراكتور" خلفا لوهبي

"الباميون" يسيرون نحو انتخاب المنصوري أمينة عامة لحزب "التراكتور" خلفا لوهبي فاطمة الزهراء المنصوري
 مع قرب انعقاد المؤتمر الوطني الخامس لحزب الأصالة والمعاصرة بدأ النقاش الحزبي يشتد حول من سيخلف عبد اللطيف وهبي على رأس الحزب.

ورغم أن المكتب السياسي قرر فتح باب الترشيحات للأمانة العامة ابتداء من يوم الجمعة 2 فبراير 2024 حتى تاريخ انعقاد المؤتمر، بين 9 و11 فبراير 2024، فإنه لم يتم وضع أي اسم، وهو ما يثير التساؤل عن أسباب ذلك، ويضفي على المؤتمر نوعا من الغموض، إلى حد أن وصف أحد المؤتمرين ما يتداول في منصات التواصل الداخلية بالاحتقان غير المسبوق، خصوصا مع استحضار الملفات القضائية لبعض قيادييه وطبيعة التهم الموجهة لهم، مما يجعل الصراع حول نتائج المؤتمر في كف عفريت.

ووفق مصادر "أنفاس بريس"، فإن اسم المهدي بنسعيد تراجع للوراء، فيما تقدم اسم فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني، مرشحة قوية لتسلم مشعل الأمانة العامة، فيما طرح اسما المهدي بنسعيد وسمير كودار في النيابة حسب نفس الترتيب.

وكانت المنصوري قد وجهت نداء لمناضلات ومناضلي حزب الأصالة والمعاصرة تحدثت فيه على أنهم أمام مسؤولية تاريخية، والمؤتمر الخامس اليوم يعد لحظة من تلك اللحظات.

واصفة الوضع بأنه "مشهد سياسي متشتت.. بفعل قضايا مالية وصدمات سياسية من حق المغربيات والمغاربة أن يطالبوا بشفافية أكثر، بنزاهة أكثر، وكفاءة أكثر".

وفيما يشبه إشارة منها، قالت المنصوري: "أمام التحديات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية التي يواجهها وطننا حان الوقت لنجدد أنفسنا، لنجدد نخبنا، ونثق في أجيال جديدة وطموحة لمستقبل أفضل.. وجب أن تكون لنا الشجاعة لنحاسب أنفسنا ونعيد التفكير في تنظيماتنا الحزبية.. لنكون أكثر استعدادا لاستحقاقاتنا ومواعيدنا الديمقراطية.

وضمن نفس التسريبات، فإن اسم عادل بركات، مطروح لترؤس المجلس الوطني خلفا لفاطمة الزهراء المنصوري، مع التذكير بأن بركات، هو رئيس المجلس الجهوي لبني ملال خنيفرة ورئيس لجنة الفرز في المؤتمر الخامس للحزب.

ووفق نفس المصادر، فإن من شأن المخرجات التنظيمية لهذا المؤتمر أن تحدد شكل التعديل الحكومي المرتقب، إذ من الغير المستبعد مغادرة وهبي لوزارة العدل، خصوصا بعد الانتقادات حيال تدبيره للقطاع.