الأربعاء 17 إبريل 2024
سياسة

بتعليمات ملكية... النواب يتفقون على صياغة جديدة لمدونة السلوك

بتعليمات ملكية... النواب يتفقون على صياغة جديدة لمدونة السلوك جانب من اجتماع رؤساء الفرق والمجموعة النيابية
اتفق رؤساء الفرق والمجموعة النيابية خلال الاجتماع الذي عقدوه يوم الاثنين 05 فبراير 2024 تحت رئاسة رئيس المجلس، على مواصلة الانكباب على بلورة صيغة جديدة لمدونة السلوك التي سيتم إدراجها ضمن مقتضيات النظام الداخلي للمجلس، بما يحقق في النص الدقة والنجاعة، والعمق والشمولية والانسجام والاتساق، والملاءمة مع الدستور، وبما يحقق التوجيهات الملكية السامية بضرورة "إقرار مدونة للأخلاقيات في المؤسسة التشريعية بمجلسيها تكون ذات طابع قانوني ملزم".
وحسب بلاغ لمجلس النواب توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، ستتواصل اجتماعات رؤساء الفرق، والمجموعة النيابية خلال الفترة الفاصلة بين الدورتين، لاعتماد هذا النص، علما بأن جميع مكونات المجلس معبأة من أجل تنفيذ ما ورد في الرسالة الملكية في شأن تخليق العمل البرلماني والسمو به وتجويده، ترسيخا للنضج الذي حققه العمل البرلماني، وارتقاء بديموقراطية المؤسسات التمثيلية كما أكد على ذلك الملك محمد السادس.
وتأتي هذه الخطوة، تنفيذا للتوجيهات الملكية الواردة في الرسالة التي وجهها الملك محمد السادس إلى المشاركين في الندوة الوطنية التي نظمت تحت الرعاية الملكية يوم 17 يناير 2024 بمناسبة تخليد الذكرى الستين لإحداث أول برلمان منتخب في المملكة، انعقدت تحت رئاسة راشيد الطالبي العلمي في مجلس النواب، سلسلة اجتماعات لرؤساء الفرق والمجموعة النيابية واللجنة المكلفة بمراجعة النظام الداخلي، انكبت على صياغة واعتماد مدونة جديدة للأخلاقيات البرلمانية، بما يساهم في الارتقاء بتخليق الحياة البرلمانية.