السبت 18 مايو 2024

منبر أنفاس

إدريس ورزكن:أمازيغي ولكن ...

أنبذ أمازيغيا كلما ناقشته رفع في وجهي علم تامازغا، و استل من تحت ردائه الإيديولوجي حرف "الزاي" الأحمر، و أشهر أصابعه الثلاثة أمام عيني، و بدأ في محاضرته الطويلة التي حفظناها عن ظهر قلب و بعدها يستكين و يعود إلى سباته العميق حتى إشعار آخر ... أريد أن أرىأمازيغيا يعلم أن الأمازيغية ملك لنا جميعا، و ليست إرثا كتبه "ماسينيسا" باسمه ليتصرف فيه كيف يشاء، و كأنه الوصي و حده على الأمازيغ و القائم على شؤونهم الدنيوية و الأخروية، من ...

محمد منير: خطبة الجمعة.. منبر للأمر بالمعروف أم بوق مخزني؟

إن المثابرة على إقامة الصلوات المكتوبة باتت من الأمور الثقيلة ...

نزار الصالحي:جامعة سيدي محمد بن عبد الله إلى النفق المسدود

تشهد كليات جامعة سيدي محمد بن عبد الله هذه الأيام ...

سمير مومني:الحكومة والأجوبة الخاطئة في ملف الأساتذة المتدربين

ينبئ الواقع المغربي عن تصاديات خطيرة، تكشف عن الجرح الكبير ...

مصطفى أيتوعدي:"سي بنكيران دِيرْها فِينْ تْجِيكْ راهْ الانتخابات قْرّْبو!!!!"

كثير منا لم يطرح هذا السؤال من قبلـ و لم ...

كمال الرافعي:نواب "البيجيدي" بإنزكان ينتهجون سياسة النعامة ويسائلون أنفسهم بالبرلمان

في مناورة سياسية للالتفاف على الحرج الذي سقط فيه منتسبو ...

المصطفى محبوب أبو هبة:جواب رئيس الحكومة أغيظ لنا من عصا الأمن

تحكي لنا كتب التاريخ أن الشاعر العربي الأعمى - بشار ...

مصطفى منيغ: بلقيس في مواجهة إبليس

تَمَرَّدَ المكتوم، وانتهى لحرق "الحقائق/ البخور" تخلصا من الهموم، التي ...

الحسين بوخرطة: أي تطورات تعاقدية جديدة لترسيخ الخصوصية الديمقراطية المغربية؟

موازاة مع ما تعرفه منطقة الشرق الأوسط من تطورات مقلقة، ...

مصطفى سنون: تعرض رواية غرامية تحكي قصة حب بين شاب فلسطيني وفتاة إسرائيلية للمنع من المقرر الدراسي الإسرائيلي.

 ما تزال قضية الإقصاء لرواية غرامية من المقرر الدراسي تذكي ...

عبد المجيد مدني:سيأتي اليوم الذي يتمنى فيه الجزائري أن يصبح مغربيا

اعتبر قرار المحكمة الأوروبية بإلغاء الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد ...

فواد الكنجي:وقفة لاستقبال العام الجديد

سنة أخرى تمضي من عمر البشرية .. ويبقى الإنسان فيها ...