الأحد 23 يونيو 2024
اقتصاد

مدرسة التدبير تدشن حيها الجامعي الجديد بالقطب المالي للدار البيضاء

 
 
مدرسة التدبير تدشن حيها الجامعي الجديد بالقطب المالي للدار البيضاء

دشنت مدرسة التدبير ESCA، يوم الجمعة 17 يونيو 2022، حيها الجامعي الجديد في قلب القطب المالي للدار البيضاء، خلال حفل تميز بحضور عدد من الشخصيات السياسية والأكاديمية ومن عالم الأعمال.

 

وأقيم الحي الجامعي الجديد في قلب القطب المالي للدار البيضاء الذي يعد المركز الحضري الجديد للمدينة، على مساحة 16500 متر مربع، ويضع الطالب في مركز النموذج التكويني للمدرسة.

 

ويندمج الحي الجامعي الجديد لـESCA  في النسق المعماري الشامل للقطب المالي للدار البيضاء، كما يستفيد من الديناميكية المقاولاتية والدولية.

 

وتشكل هذه الجوهرة المعمارية فضاء للتكوين في مختلف مجالات التدبير وفق أفضل المعايير الأكاديمية الدولية، كما تقدم عرضا شاملا من الخدمات ذات القيمة المضافة، الموجهة للطلبة والمسيرين والمقاولات والقطاع الاقتصادي بشكل عام.

 

وبهذه المناسبة، أعرب رئيس ESCA، التهامي الغرفي، عن سعادته بافتتاح هذا الحي الجامعي بحضور العديد من الشخصيات السياسية والأكاديمية ومن عالم الأعمال، مشيرا إلى أن هدف المدرسة هو تكوين المواهب والكفاءات والأطر في عالم المقاولات.

 

وأشار الغرفي في تصريح للقناة الإخبارية M24، إلى أن هذا الحفل كان فرصة لاكتشاف المعدات والمرافق والمقاربة البيداغوجية للمدرسة، مسجلا أنه أول حي جامعي حضري متصل بالكامل يسمح للطلاب والمتعلمين من جميع الأعمار من الاستفادة من مرافق تعليمية وفضاءات للعيش والعمل المشترك.

 

واعتبر المتحدث أن المهارات والقدرات المكتسبة في المدرسة ستسمح للطلاب والمتعلمين بالتفاعل مع العالم المهني والمساهمة بالنهوض بالصناعة والاقتصاد ومدينة الغد.

 

وأكد أن المدرسة، التي ستحتفل قريبا بعيد ميلادها الثلاثين، تضم أكثر من ألف طالب وطالبة في برامج مختلفة (إجازة، ماستر) وماستر متخصص موجه للشباب الذين يأتون من الجامعة ويرغبون في التخصص في مختلف مجالات التدبير، مضيفا أن المدرسة توفر أيضا تكوينات لأطر المقاولات.

 

وأشار الغرفي إلى أن طلية من 30 جنسية يتابعون التكوين داخل المدرسة مما يجعل هذه المؤسسة مدرسة دولية بامتياز. من جانبه، قال مدير التطوير لدى ESCA هشام الغبزوري، في تصريح مماثل، إنه بمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيسها، أرادت المدرسة أن تقدم لطلابها فضاء لتحقيق ذواتهم وتطوير مهاراتهم الشخصية والناعمة.

 

وأضاف أن الحي الجامعي يزيد عن 16 ألف متر مربع موزعة على ثمانية طوابق مع فضاءات عيش وصالة رياضية حديثة وقاعة مؤتمرات مجهزة بأحدث التقنيات وحاضنة للمقاولات الناشئة وفصول دراسية متصلة وغيرها.

 

يذكر أن مدرسة التدبير ESCA، التي تأسست في 1992، شهدت تخرج أكثر من 4500 خريج، كما ت كون كل عام 1100 من الطلبة الجدد والأطر والمسيرين في إطار برامج للتكوين الأولي والتكوين المستمر. ويشغل 81 في المائة من خريجي المدرسة مراكز تسيير على المستوى الوطني والدولي، ويتوفر 62 في المائة من بينهم على تجربة دولية. وتعد المدرسة الأولى للأعمال في المغرب وإفريقيا الفرانكوفونية التي حصلت على اعتماد AACSB.