الاثنين 4 يوليو 2022
خارج الحدود

عسكريون إسبان يحسدون الجيش الفرنسي والبرتغالي على بنادق HK416

عسكريون إسبان يحسدون الجيش الفرنسي والبرتغالي على بنادق HK416 بنادق HK G36 التي يسميها "حربة" بسبب حجمها الطويل جدا

لم تقتصر شكاوى بعض الجنود الإسبان على الضيق من الزي والمعدات العسكرية الأخرى، مثل السترات الواقية من الرصاص أو الخوذات أو أغماد المسدسات، كما سبق أن ذكر ذلك تقرير لجنرال في الجيش. بل تعدى الأمر ذلك إلى التبرم من البنادق الهجومية التي تتوفر عليها غالبية الوحدات العسكرية، ويتعلق الأمر ببنادق HK G36 التي يسميها يسميها "حربة" بسبب حجمها الطويل جدا، حسب رأيهم، مما يعيق القيام بحركات معينة، خاصة أثناء التدخل في الأماكن المغلقة.

 

وقد ظهرت رغبة أفراد الجيش الإسباني في الحصول على بندقية جديدة، مؤخرا، بعد أن شارك جنود من اللواء التاسع "إكستريمادورا" المتمركز في بوتوا (باداخوز) في تدريب عسكري بالبرتغال مع  قوات من البرتغال وفرنسا ورومانيا.

 

وقد نشر "الجديش البرتغالي"، في صفحته على "الفايسبوك" صورا يمكن من خلالها مشاهدة جنود من الدول الأربع في اختبار لاستعمال المعدات والأسلحة التي تتوفر عليها جيوش الحلفاء المشاركة في التمرين: بنادق هجومية وقاذفات قنابل يدوية ومسدسات وبنادق آلية ومعدات رؤية...

 

وقال موقع "الكونفيدونسيال ديخيتال" إنه تحقق من أن "الجنود الإسبان من مختلف الجيوش قد ناقشوا هذه الصور، خاصة تلك التي تظهر أعضاء من لواء إكستريمادورا التاسع ببنادق هجومية من طراز HK416..". وأضافت أن هذا النموذج يعتبر أكثر إحكاما وأصغر حجما من البنادق الهجومية الأخرى، بما في ذلك G36 ..

 

للإشارة، فقد اعتمدت البرتغال على بنادق من طرازHK416  لتسليح بعض وحدات العمليات الخاصة في جيوشها الثلاثة، بالإضافة إلى قوات الشرطة. أما فرنسا، فكانت قد اختارت لقواتها المسلحة بنادق من طراز Heckler & Koch قبل بضع سنوات، لتحل محل الآن بنادق  Fama  الهجومية.

 

إلى ذلك، قال الموقع الإسباني، إنه في إسبانيا توجد بالفعل وحدات مجهزة بـHK416. ، ويتعلق الأمر بوحدة العمليات الخاصة التابعة للبحرية (FGNE) ، التي كانت قد شاركت بهذا الطراز من البنادق، في استعراض في 12 أكتوبر 2018.