الاثنين 4 يوليو 2022
رياضة

مبابي اختار البقاء في سان جرمان والإسبان اعتبروها "إهانة لكرة القدم"

مبابي اختار البقاء في سان جرمان والإسبان اعتبروها "إهانة لكرة القدم" المهاجم الدولي الفرنسي كيليان مبابي مع ناصر لخليفي

حسم المهاجم الدولي الفرنسي كيليان مبابي أمره وقرر البقاء مع فريقه الحالي باريس سان جرمان عوضا عن الانتقال إلى ريال مدريد الإسباني، موقعا بشكل رسمي عقدا جديدا حتى 2025 في خطوة وصفت في إسبانيا بأنها "إهانة لكرة القدم".

 

ومن ملعب "بارك دي برانس" قبيل المباراة ضد متز في المرحلة الأخيرة من الدوري الفرنسي، أعلن الرئيس القطري لسان جرمان ناصر الخليفي عن تمديد العقد لثلاثة أعوام إضافية، واضعا بذلك حدا لرغبة ريال مدريد بضمه الى صفوفه.

 

وقال مبابي بعدما ذاع الخليفي لجمهور "بارك دي برانس" خبر تمديد العقد "أنا سعيد جدا لبقائي في فرنسا، في باريس، في مدينتي. آمل أن أواصل القيام بما أحب القيام به وهو لعب كرة القدم والفوز بالكؤوس".

 

وتزامنا مع الإعلان الرسمي عن بقاء مبابي مع الفريق الذي انضم إليه عام 2017 من موناكو مقابل 180 مليون يورو، أعلنت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم في بيان أنها ستتقدم بـ "شكوى" ضد سان جرمان أمام الاتحاد الأوروبي للعبة "ويفا"، وذلك "دفاعا عن سلامة النظام الاقتصادي لكرة القدم الأوروبية".

 

ورأت "لا ليغا" في بيانها أن تصرفات الخليفي "تشكل خطرا على كرة القدم الأوروبية"، مضيفة بأنها ستتقدم بشكوى "إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والسلطات الإدارية والضريبية الفرنسية والجهات المختصة في الاتحاد الأوروبي".

 

وأشارت التقارير إلى أن العرض الأخير الذي قد مه ريال لابن الثالثة والعشرين عاما قدره قرابة 190 مليون يورو مكافأة توقيع وراتب سنوي صاف بقيمة 40 مليون يورو، بالإضافة إلى 50% من حقوق صورته على غرار باقي لاعبيه.

 

لكن المقربين من مبابي يفضلون نسبة 100% التي عرضها سان جرمان.

 

ولم يكن رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس الذي توقع الجمعة أن ينضم مبابي إلى ريال مدريد، راضيا عن الطريقة التي حصلت بها الأمور، قائلا على تويتر "ما يفعله باريس سان جرمان من خلال تجديد عقد مبابي مقابل مبالغ مالية كبيرة... بعد تكبده خسائر بـ700 مليون يورو في المواسم الأخيرة ومع فاتورة رواتب تزيد عن 600 مليون يورو، إهانة لكرة القدم".