الاثنين 4 يوليو 2022
جرائم

أولمبيك خريبكة يدين أعمال الشغب بالمدينة ويدعو لاستئصاله

أولمبيك خريبكة يدين أعمال الشغب بالمدينة ويدعو لاستئصاله مشاهد من أحداث شغب عقب انتهاء مواجهة فريقي الرجاء البيضاوي وسريع وادزم
عبر نادي أولمبيك خريبكة لكرة القدم عن استياء وتذمر كبيرين للأحداث المؤسفة والمؤلمة التي عرفتها مدينة خريبكة، عقب المباراة التي جرت أطوارها بمركب الفوسفاط بخريبكة، بين سريع واد زم والرجاء البيضاوي.

واستنكر النادي، في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، الأحداث المؤلمة، في حق المدينة والساكنة، بعد أن طال التخريب أغلب مرافق مركب الفوسفاط، الذي لم تسلم تجهيزاته من التدمير والتكسير، امتدت إلى ترويع الساكنة في محيط الملعب، وإلى تخريب الممتلكات العامة والخاصة والمحلات التجارية والسيارات، بل وصلت إلى حد الترهيب والاعتداء على أشخاص ذنبهم الوحيد هو تزامن خروجهم مع سيل المشاغبين بعد نهاية المباراة؛ فضلا عن وقوع العديد من الإصابات بين عناصر القوات العمومية التي تسهر على الأمن والسلامة”.

وورد ضمن البلاغ أن “ما وقع بالمدينة لا يمت للرياضة بصلة، وليست له علاقة بمباراة لكرة القدم”، مضيفا أن “هذه الأحداث كلها جاءت لتؤكد أن العنف في ملاعب كرة القدم الوطنية بات ظاهرة شاذة تؤرق الأندية ومكونات اللعبة ككل، وترخي بظلالها على السير العادي للمنافسات الرياضية”.

وبعدما شدد نادي أولمبيك خريبكة لكرة القدم على أن “الآفة التي أخذت تستفحل خلال السنوات الأخيرة أضحت داء مزمنا وجسما دخيلا علينا وجب استئصاله سريعا”، قال: “نحن كنادي أولمبيك خريبكة لكرة القدم، وفي وقت نشجب ونستنكر هاته الأحداث بقوة، وندین مقترفيها، فإننا ننادي بالروح الرياضية ونشجع على السلم والسلام ببلادنا”.