الأربعاء 17 أغسطس 2022
سياسة

أمين محلي للبام يجمد عضويته ويقول إن حزبه في تارودانت تحول إلى دكان سياسي

أمين محلي للبام يجمد عضويته ويقول إن حزبه في تارودانت تحول إلى دكان سياسي محمد حاتمي الأمين المحلي للأصالة والمعاصرة الذي جمد عضويته في تنظيمه السياسي
أعلن محمد حاتمي الأمين المحلي لحزب الأصالة والمعاصرة بتارودانت والمستشار الجماعي بالمجلس الجماعي لتارودانت عن تجميد عضويته من كافة هياكل التنظيم السياسي للجرار.
 
وبحسب تدوينة نشرها محمد حاتمي على صفحته الرسمية على الفايسبوك، يشرح من خلالها الأسباب والخلفيات التي دفعته لتجميد عضويته.
 
وأوضح حاتمي أن حزب "الأًصالة والمعاصرة تحول اليوم في تارودانت إلى دكان سياسي يفتح ويغلق حسب المناسبات، فأصبح بدون هوية ولا بصمة توطدت بتعديل جيني، وتحويله إلى حزب بمكونات سئمت منها الساكنة".
 
ونبه حاتمي إلى أن "أجندة حزب الأصالة والمعاصرة أقصى طموحها هو المحافظة على حالة العشوائية الموروثة من التجارب السابقة وترك المدينة في غرفة الإنعاش إلى ما لا نهاية".
 
وأضاف أن انحراف "نسخة البام في تارودانت" عن روح مشروع التغيير وإصلاح شؤون التدبير والقطع مع الإرتجالية، يبعدنا عن روح المشروع الذي آمنا به وبنيناه مع أبناء المدينة وشبابها الطموح"، وفق تعبيره.