الخميس 30 يونيو 2022
مجتمع

مهنيو سيارات الأجرة بجرسيف: نطالب بتسقيف أسعار المحروقات ونرفض الحلول الترقيعية

 
مهنيو سيارات الأجرة بجرسيف: نطالب بتسقيف أسعار المحروقات ونرفض الحلول الترقيعية أكد المحتجون أن قرار الحكومة بدعم المهنيين لا يعد سوى "حل ترقيعي"
احتشد يوم الخميس 17 مارس 2022، العشرات من مهنيو سيارات الأجرة أمام مقر عمالة جرسيف للتنديد بظروف العمل المأساوية المتجلية في مناخ الأعمال المتسم بالمنافسة الغير مشروعة لبعض وسائل النقل العمومية وخاصة حافلات النقل المزدوج التي لا تحترم كناش التحملات.

وقال  في تصريحات لجريدة "أنفاس بريس" إن مدينة جرسيف وعلى غرار باقي مدن الجهة الشرقية تعاني من ضعف الرواج التجاري، وقلة تنقل الأشخاص بين المدن، وبالتالي فإن أي منافسة غير مشروعة من طرف وسائل النقل العمومية لن يزيد الأوضاع الاجتماعية والمعيشية لعموم المهنيين إلا تدهورا، خصوصا اذا استحضرنا التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كورونا، والزيادات المتتالية في أسعار المحروقات والمواد الغذائية وآثارها الوخيمة على القدرة الشرائية.

وأكد المحتجون أن قرار الحكومة بدعم المهنيين لا يعد سوى "حل ترقيعي" مؤكدين تشبثهم بمطلب تسقيف أسعار المحروقات باعتماد سعر مرجعي يراعي معدل الدخل الفردي والناتج الداخلي الخام وتحديد هوامش ربح الشركات الموزعة للمحروقات ثم التخفيض من ضرائب استهلاك الوقود والضريبة على القيمة المضافة كحلول آنية ومستعجلة.