الأربعاء 7 ديسمبر 2022
سياسة

الغلاء ولهيب الأسعار يكذبان الوزير بركة للي طارت معاه البركة !! (مع فيديو)

الغلاء ولهيب الأسعار يكذبان الوزير بركة للي طارت معاه البركة !! (مع فيديو) الوزير نزار بركة مع جانب من الوقفة الاحتجاجية ضد غلاء المعيشة

عرفت نهاية الأسبوع الماضي (20 فبراير 2022)، خروج الآلاف من المواطنين بمختلف المدن المغربية للتنديد بالارتفاع المهول لأسعار المواد الأساسية والمحروقات؛ وهي المحطة التي أعادت إلى الأذهان مواقف بعض الوزراء وزعماء الأحزاب المشاركين في الحكومة الحالية إبان فترة المعارضة وضمنهم نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال.

 

وخير نموذج هو الفيديو الذي يظهر فيه نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، في فترة المعارضة، يندد ويستنكر بشدة الزيادات غير المشروعة في الأسعار، مطالبا بوجوب تدخل الحكومة لحماية المستهلك وحماية القدرة الشرائية للمواطنين. مضيفا (لما كان معارضا)، بأن الحكومة تمتلك جميع الوسائل المادية والقانونية لوضع حد للزيادات غير المشروعة في الأسعار. لكن وجه المفارقة أن نزار بركة لما ظفر بالمنصب الحكومي دفن رأيه في الرمال وتخلى عن الشعب،  وترك ظهر المواطن البسيط مكشوفا أمام الضربات القاصمة لحكومة أخنوش ذات التوجه الليبرالي المتوحش جدا.

 

فها هو نزار بركة اليوم في حكومة تقود أكبر هجمة ضد جيوب الفقراء والبسطاء بإغماض العين على لهيب الأسعار، فضلا عن تنامي المخاوف من تحويل موارد الدولة الى جيوب كبار الفلاحين والمستثمرين على حساب الفلاحين الصغار..

 

فشتان بين الخطاب والممارسة، وشتان بين ممارسة المعارضة الملتزمة بأفكارها وتوجهاتها وبرامجها ووعودها المقدمة للمواطنين في الحملات الانتخابية وبين الوفاء بما التزم به السياسي في الانتخابات.

 

وفي انتظار أن نتوفر على نخب حزبية تحترم ذكاء المجتمع، لا نملك إلا ترديد ما جاء في القرآن الكريم: "يا أيها الذين آمنوا لمَ تقولون ما لا تفعلون كبر مقتًا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون".

 

صدق الله العظيم، وكذب نزار بركة للي طارت معاه البركة !!

 

رابط الفيديو هنا