الأربعاء 17 أغسطس 2022
جرائم

عصابة سرقة تجهيزات الآبار في قبضة درك زاكورة

عصابة سرقة تجهيزات الآبار في قبضة درك زاكورة صورة أرشيفية
أحيل الجمعة 18 فبراير 2022، على المركز الترابي التابع للدرك الملكي بزاكورة، شاب يبلغ من العمر17 سنة، يشتبه تورطه في سرقة مضخات المياه الخاصة بالسقي الأراضي الفلاحية والات حفر الآبار، بدواري أولاد الحاج وتمازيرت بجماعة الروحا قيادة ترناتة.
وأفادت مصادر محلية أن حوالي 10 فلاحين من دواوير متعددة بجماعتي الروحا وبني زولي، تقدموا بشكايات لمصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لزاكورة تفيد بتعرضهم لسرقة تجهيزات الابار والمضخات المائية ومحركات ضخ المياه والواح الطاقة الشمسية، التي يستعملونها في سقي أراضيهم الفلاحية وري المزروعات، مما تسبب لهم في خسائر مادية، داخل ضيعتاهم الفلاحية ومختلف مزارعهم.
وقد عاينت "أنفاس بريس" المتهم، في هذه الملف داخل المركز الترابي التابع للدرك الملكي بزاكورة، في انتظار التحقيق معه من طرف الشرطة القضائية، بعد وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة.
وفي هذا السياق صرح عمه لـ"أنفاس بريس" ، قائلا: "إن ابن أخيه، اعترف له بارتكابه للعديد من سرقات المضخات وتجهيزات الابار بجماعة الروحا، صحبة3 أشخاص آخرين، سيعلن عن أسمائهم لعناصر الدرك الملكي أثناء التحقيق.
وأضاف المتحدث أن المتهم الموقوف، كان يبيع مسروقاته لصاحب متلاشيات بدوار العروميات بجماعة ترناتة، أما الأشخاص الآخرون فكانوا يبيعون المسروقات لصاحب مستودع متلاشيات بزاوية الحناء، مشددا على أن الشخص الذي التقى به المتهم بوادي درعة أمام دوار باردة، واتهمه بسرقة المضخة و"الطورني"، هو تاجر المتلاشيات الذي كان يبيع له مسروقاته."
ونحن نجمع وندقق في معطيات هده القضية، وما أسفرت عنه مجريات البحث، التقينا بأحد ضحايا عصابة مختصة في سرقة وتخريب الآبار ومحركات ضخ المياه بدوار اعلان الباشا بجماعة بني زولي، جاء لتقديم شكاية لدى المركز الترابي التابع للدرك الملكي بزاكورة، من أجل التدخل.
للإشارة فإن عم الشاب المتهم الأول بالسرقة، والقاطن بدوار اولاد الحاج، هو من أحضره الى المركز التراتبي التابع للدرك الملكي، بعدما أعلن عنه أمس أنه فر إلى وجهة مجهولة.