الأحد 14 إبريل 2024
مجتمع

الغرفي: هذه دوافع تقنين قطاع محاربة الآفات (مع فيديو)

الغرفي: هذه دوافع تقنين قطاع محاربة الآفات (مع فيديو) عبد الكريم الغرفي

قال عبد الكريم الغرفي، رئيس الجمعية المغربية لمهنيي محاربة الآفات، إن قطاع محاربة الآفات (الجرذان الحشرات والزواحف) قطاع مهم يرتبط بصحة المواطنين، وتم التعرف عليه أكثر مع جائحة كورونا عبر عمليات التعقيم. وتكمن أهمية القطاع في محاربة الآفات منها الحيوانات التي تنقل الأمراض والفيروسات.

 

وأوضح الغرفي، في حوار مع "أنفاس بريس"، أن الجمعية، التي تأسست في 2019، ليست لها مطالب بل بالعكس توفر كجمعية مهنية حلولا ومقترحات بالتعاون مع السلطات العمومية والمحلية، وذلك من أجل الحفاظ على صحة المواطنين. مضيفا أن الهدف الرئيسي للجمعية هو تقنين القطاع، إذ لا يعقل أن يقوم متطفلون على الميدان بدون مؤهلات مهنية بالولوج إلى المدارس أو مؤسسات طبية على سبيل المثال، ورش مواد كيمياوية لا يعرفون مكوناتها أو طرق استعمالها.

 

واستطرد محاورنا قائلا، إن هذه الأدوية إن لم يتم استعمالها في محلها ستشكل خطورة أكبر على صحة المواطنين. وأول ما نقوم به كمختصين في قطاع محاربة الآفات هو التشخيص ثم يليه مخطط العمل واستعمال المبيدات والمعدات المناسبة.

 

وتنشط الجمعية منذ 2019 في تنوير الرأي العام والأوساط المهنية والشركات في نشر المعلومات المرتبطة بالقطاع، والاشتغال مع السلطات الوصية، توجت في يناير 2022 بشراكة رسمية مع وزارة الصحة للتفكير في تقنين القطاع.

 

في نفس الوقت قامت الجمعية المهنية بتحسيس وتحذير المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية "أونسا"، بإشكالية تفويض مهمة مكافحة الآفات لشركات غير متخصصة داخل المصانع، إذ أن استعمال مبيدات من طرف أشخاص بدون تكوين أو تدريب يمكن أن تشكل خطورة على السلامة الصحية للمواد الغذائية، بما أن القطاع لم يتم تقنينه بعد علما أن وزارة الصحة من تتحمل مسؤولية تقنين قطاع محاربة الآفات، وهذا ما تسعى إليه الجمعية بشراكة مع وزارة الصحة، وبانخراط باقي المتدخلين من القطاع العام والقطاع الخاص.

 

ومؤخرا توصلت الجمعية برسائل إلكترونية من الجمعية الأمريكية NPMA للانضمام إلى شبكة عالمية تغطي أمريكا الشمالية، أوروبا وآسيا Global Pest Management Coalition. وبذلك ستكون جمعيتنا أول جمعية إفريقية منخرطة في هذا التحالف الدولي. يقول رئيس الجمعية.

 

وفي إطار الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص استقبل مولاي أحمد افيلال، نائب رئيسة مجلس مدينة الدار البيضاء المكلف بقطاع النظافة، أعضاء المكتب التنفيذي للجمعية المغربية لمهنيي محاربة الآفات يوم الثلاثاء 18 يناير 2022، وتمحور اللقاء حول مجالات اشتغال الجمعية والأنشطة التي قامت بها خلال الفترة السابقة. وهذا اللقاء المحلي الذي أبرمته الجمعية مع مجلس مدينة الدار البيضاء، ستعقبه لقاءات مع مدن أخرى كطنجة ومراكش..

 

وأعرب أعضاء الجمعية المغربية لمهنيي محاربة الآفات عن استعدادهم التام للانخراط والمشاركة في تعزيز دور هذه المهنة وتطوير أداء العاملين فيها...