الأحد 29 مايو 2022
مجتمع

انطلاقة النسخة الثالثة ل" الأسبوع الأخضر الوطني" 2022 من الدار البيضاء

انطلاقة النسخة الثالثة ل" الأسبوع الأخضر الوطني"  2022  من الدار البيضاء إطلاق حملة غرس وإعادة تشجير كبرى في أكثر من 25 مدينة مغربية

أعطيت يوم السبت 22 يناير 2022 من فضاءات ثانوية أبي شعيب الدكالي بالدار البيضاء ، انطلاقة النسخة الثالثة من "الأسبوع الأخضر الوطني" 2022 ، وذلك بمبادرة من جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض ( AESVT- المغرب).

وينظم هذا الأسبوع حتى 29 يناير الجاري ، وذلك بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ، وقطاع المياه والغابات ، ومؤسسة ليديك ، وأفريكا 50 ، و Chaabi LLD ، وl’AMCDD .

ويتعلق الأمر بموعد للتعبئة من أجل الرفع من مستوى الوعي في أوساط الجمهور الواسع حول موضوع يكتسي أهمية وطنية بالغة ، ألا وهو واقع الغابات والمساحات الخضراء والأمن الغذائي في المغرب .

وبهذه المناسبة قام تلاميذ ثانوية أبي شعيب الدكالي بغرس الأشجار والنباتات في باحة مؤسستهم التعليمية.

وأبرزت رجاء حمدي ، أستاذة علوم الحياة والأرض ، ومؤطرة بنادي البيئة والتنمية المستدامة في AESVT ، أن هذا الحدث يهدف إلى توعية الشباب بشأن حالة وآفاق غابات المملكة والمساحات الخضراء .

وتابعت أن “زراعة الأشجار تظل أفضل وسيلة لمكافحة تلوث الهواء ، خاصة في الدار البيضاء التي تشهد نسبة تلوث عالية ، وتوسع عمراني كبير “.

وأشارت إلى أن هذه المبادرة انطلقت من مؤسسة تربوية بهدف توعية الشباب الذين يشكلون أجيال المستقبل ، بهدف تعميمها على جميع السكان ، من أجل المساهمة في ضخ الحياة والأوكسجين في الفضاءات .

ويشمل هذا الأسبوع تنظيم أنشطة توعية وندوات علمية سيتطارح خلالها المتحدثون وجهات نظرهم حول عدة مواضيع ، لا سيما دور الغابات والمساحات الخضراء على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية ، والأمن الغذائي والزراعة العضوية .

ويشمل برنامج هذا الحدث أيضا أنشطة تتعلق بزراعة أشجار، وتنظيف مختلف الفضاءات : الغابات ، والمساحات الحضرية ، والمدارس ، والجامعات .

وبهذه المناسبة ، سيتم إطلاق حملة غرس وإعادة تشجير كبرى ، في أكثر من 25 مدينة في جميع أنحاء الوطن .