الجمعة 20 مايو 2022
مجتمع

الاتحاد العام للمقاولات والمهن يحتضن قطاع وكالات الأسفار وهذا ما أعلن عنه

الاتحاد العام للمقاولات والمهن يحتضن قطاع وكالات الأسفار وهذا ما أعلن عنه وقفة احتجاحية سابقة لوكالات الأسفار
لم يتقبل الاتحاد الوطني لوكالات الأسفار، المولود النقابي الجديد، بقبعة الاتحاد العام للمقاولات والمهن، مضامين البلاغ الصادر عن وزارة السياحة، الذي أطلقت عليه "المخطط الاستعجالي" لدعم القطاع السياحي بقيمة ملياري درهم. 
وعبر الاتحاد الوطني لوكالات الأسفار للاتحاد العام للمقاولات والمهن عن استنكاره لتهميش الوزارة لقطاع وكالات الأسفار من هذا الدعم علما أن هذا القطاع لم يستفد من أي برنامج حكومي داعم، باستثناء تمديد صرف التعويض الجزافي المحدد في 2000 درهم المخصص للمستخدمين بالقطاع السياحي والمطاعم المصنفة. وتأجيل أداء الاشتراكات المستحقة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لمدة 6 أشهر.
في حين أقصيت وكالات الأسفار من الاستفادة من تدابير أخرى أقرتها الحكومة لقطاع النقل السياحي والقطاع الفندقي كتأجيل آجال استحقاق القروض البنكية والإعفاء من الضريبة المهنية المستحقة لسنتي 2020 و 2021 ودعم من الدولة لفائدة القطاع الفندقي بمبلغ 1 مليار درهم. 
وأمام هذا الإجحاف والتهميش والإقصاء ولامبالاة الإقصاء فإن الاتحاد الوطني لوكالات الأسفار يندد بهذا القرار. ويطالب تدخلا عاجلا لرئيس الحكومة والوزيرة من أجل مراجعة هذا القرار.
وإضافة مهنيي وكالة الأسفار ضمن المستفيدين من المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي خصوصا وأن قطاع وكالات الأسفار يعتبر من القطاعات الأكثر تضررا من جائحة كورونا إلى جانب إفلاس مجموعة من مهنييه.