السبت 28 مايو 2022
مجتمع

كنفدراليو كلميم ينبهون لهذا الخطر على الطريق الوطنية رقم 21

كنفدراليو كلميم ينبهون لهذا الخطر على الطريق الوطنية رقم 21 الأشغال بالطريق الوطنية رقم 21 لم تحترم الشروط القانونية المعمول بها
سجل المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للنقل ـ صنف الشاحنات ـ بجهة كلميم وادنون، وجود نفقين تحت الطريق يشكلان خطرا محققا على سلامة أرواح مستعملي الطريق على مستوى النقطة الكيلومترية رقم 64 بدوار تاركمايت، على الطريق الوطنية رقم 21 الرابطة بين كلميم واسا.
ونبه المكتب النقابي المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمغرب، أن الاشغال في عين المكان لم تحترم الشروط القانونية المعمول بها، مما جعلها أشغالا خارج نطاق القانون تمت ليلا حسب شهود عيان، من طرف إحدى الشركات أثناء قيامها بإصلاح شبكة الماء الشروب. 
وأضاف البلاغ أن المجلس الجماعي لجماعة تاغجيجت لم يقم بما يلزمه من مسؤوليته في تتبع مدى احترام الشركة للقوانين الجاري بها العمل في مثل هذه المشاريع.
متسائلا عن مدى احترام دفتر التحملات الموقع بين أطراف المشروع، وهل فعلا تم المشروع وفق الضوابط القانونية أم أنه مجرد وسيلة لهدر المال العام؟ 
مسجلا عدم قيام الجهات الادارية الرقابية والأمنية بأية اجراءات وقائية تضع حدا لهذا الخطر الحال، حماية لأرواح مستعملي الطريق، رغم تلقيها لشكايات من مواطنين في الموضوع.  
وسبق للمكتب النقابي أن وجه مراسلات للجهات الادارية جهويا وإقليميا من أجل التحرك العاجل، والقيام بما يمليه الواجب الوطني والمهني لحماية المواطنات والمواطنين من هذه المخاطر، معلنا أن أعمال الحفر التي تمت تحت الطريق تشكل خطرا يتهدد أرواح المواطنات والمواطنين من مستعملي الطريق.
مؤكدا على أن هذه الأشغال لم تحترم الشروط القانونية المعمول بها، ولم تعر أي اهتمام للأرواح.
مبديا أسفه لعدم تفاعل الجهات المسؤول مع النداءات التي وجهها المكتب النقابي إليها في الموضوع، لإزالة الخطر الحال بأرواح مستعملي الطريق بالنقطة الكيلو مترية اعلاه.