الثلاثاء 28 يونيو 2022
مجتمع

فضيحة تحرش جنسي تفجر مجلس النواب وجهات نافذة تتدخل لطمس الملف!!

 
فضيحة تحرش جنسي تفجر مجلس النواب وجهات نافذة تتدخل لطمس الملف!! رشيد الطالبي العلمي، رئيس مجلس النواب، مطالب بتحمل مسؤوليته
في أجواء الحملة الدولية والوطنية لمناهضة العنف ضد النساء، وعلى بعد يوم واحد من تنظيم البرلمان المغربي لتظاهرة كبرى لتخليد هذا الحدث و إلقاء كل من رئيس مجلس النواب ومجلس المستشارين لخطابين حول هذه الظاهرة المشينة ، في هذه الأجواء إذن تنفجر فضيحة تحرش جنسي ضد متدربات و موظفات بطلها مسؤول إداري كبير بمجلس النواب.
 
 ورغم محاولات التستر على الفضيحة، و إثر إصرار الضحايا على فضح ما يتعرضن له من سلوكات مرضية من المسؤول، فقد قدم استقالته من المسؤولية كإجراء أولي، دون أن يتم تحريك المساطر التأديبية في حقه، بل أن الأخبار المتداولة في مجلس النواب تفيد بوجود عدة تدخلات من بعض الجهات النافذة لطمس هذه الفضيحة والضغط في اتجاه إرجاع المتحرش إلى منصبه و " مريضنا ما عندو باس".

 و أمام صمت رئاسة مجلس النواب، تتزايد الشكوك و الارتياب حول مآل هذه الجريمة المكتملة الأركان. فهل سيتحمل رشيد الطالبي العلمي مسؤوليته ؟ و ماذا ستقوم به الجمعيات النسائية و الحقوقية لموآزرة الضحايا والحيلولة دون طمس الفضيحة ؟