الثلاثاء 25 يناير 2022
خارج الحدود

قيود كورونا بهولندا تتسبب في مواجهات عنيفة وإطلاق الرصاص على المتظاهرين (مع فيديو)

قيود كورونا بهولندا تتسبب في مواجهات عنيفة وإطلاق الرصاص على المتظاهرين (مع فيديو) متظاهر تحت هراوات وأقدام البوليس الهولندي

تحولت مظاهرات ضد قيود كورونا في مدينة روتردام الهولندية، مساء يوم الجمعة 19 نونبر 2021 إلى مواجهات عنيفة مع الشرطة، أصيب على إثرها شخصان بالرصاص، فيما أصدرت الشرطة أمر حالة الطوارئ بالمدينة بوقف وسائل النقل العام ومطالبة المواطنين بالعودة إلى منازلهم.

 

هذا وأشعلت حشود من المتظاهرين، في مدينة روتردام الساحلية، النيران في سيارات ورشقوا الشرطة بالحجارة، لترد الشرطة بدورها بإطلاق الرصاص وخراطيم المياه، وذلك بعد أن تحول الاحتجاج على إجراءات كورونا إلى أعمال عنف.

 

 

وقالت المتحدثة باسم الشرطة باتريشا ويسلز لرويترز: "أطلقنا طلقات تحذيرية وكان يوجد أيضاً إطلاق لطلقات مباشرة لأن الموقف كان يهدد الحياة"، وأضافت "نعلم أن شخصين على الأقل أصيبا، ربما نتيجة الطلقات التحذيرية، لكننا بحاجة إلى مزيد من التحقيق لمعرفة الأسباب بدقة"...

 

وبحسب ما نقلته هيئة البثّ الهولندية، عن رئيس بلدية المدينة أحمد أبو طالب، أن "عدة أشخاص أصيبوا بجروح عندما قامت الشرطة بإطلاق النار، كما أصيب عدد من ضباط الشرطة"، فيما احتجزت قوات الأمن ما لا يقل عن 20 شخصاً، وأكدت الشرطة وقوع إصابات من جرّاء قيام عناصرها بإطلاق النار.

 

وتداول بعض الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لشخص قالوا إن الشرطة أطلقت الرصاص عليه، لكن الشرطة قالت إنها على الرغم من مشاهدتها للصور فإنها لم تعرف بعد كيف أصيب الرجل.

 

وتجمع بضع مئات من الأشخاص للتعبير عن معارضتهم خطط الحكومة لمنع دخول الأماكن المغلقة إلا لحاملي "جواز مرور كورونا" الذي يثبت أن حامله تلقى تطعيماً أو تعافى من إصابة.

 

 

يذكر أن السلطات الهولندية شددت القيود على التنقل منذ 13 نونبر 2021، على خلفية ارتفاع عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا.

 

وأعلن رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، الأسبوع الماضي، إعادة فرض سلسلة قيود صحية تشمل خصوصاً قطاع المطاعم، لمواجهة الارتفاع القياسي في الإصابات بكورونا...