الاثنين 17 يناير 2022
مجتمع

المحامي رويبح: متى يستفيق الوزير وهبي من سكرة السلطة والاستوزار؟

المحامي رويبح: متى يستفيق الوزير وهبي من سكرة السلطة والاستوزار؟ المحامي والحقوقي عزيز رويبح، وزير العدل عبد اللطيف وهبي( يسارا)
بعد الخرجة الأخيرة لوزير العدل عبد اللطيف وهبي، في حق زملائه المحامين والمحاميات، قال المحامي والحقوقي عزيز رويبح أن وزير العدل أخطأ عندما تحدث عن تهرب المحامين من أداء الضرائب، لأن تصريحه الخارج عن اختصاصه فيه تحريض مجاني على الذمة المالية للمحامين في أوضاع تئن ركودا وإفلاسا. 
وأضاف الأستاذ عزيز رويبح في تدوينة على حسابه الفيسبوكي أن “ما يثير الدهشة أنه خاطب المسؤولين القضائيين بلغة وحماسة كلها تضامن وحسرة، واعدا إياهم بسكن وظيفي لائق ليمارسوا مهامهم الاستعجالية عن قرب، في حين خاطب المحامين باستعلاء ومن خلال موضوع مقحم وخارج السياق وفي غير موضعه وتوقيته” 
وأوضح عزيز رويبح بالقول ”مادام  الكلام في البناء والمعمار و في اللائق من السكن والاقامة، يستهوي الوزير وهبي، ألم يثره موضوع مقرات هيئات المحامين في بعض الاستئنافيات التي تليق لكل شيء، الا لنقابات لها تاريخ وبها المئات من المحامين والمحاميات، ربما لأن السيد الوزير لم يسعفه الحظ يوما في تحمل إحدى المسؤوليات المهنية و لم يشارك في الكثير من الجموع العامة ولم يخالط البسطاء من المحامين والمحاميات ولا علم له بمن ماتوا دون تركة تذكر، ومن يعيشون على الحد الأدنى من الدخل أو اقل لا ثراء لهم إلا عزتهم وكرامتهم وأحزانهم في كثير من الحالات". 
وخاطب الأستاذ عزيز رويبح وزير العدل وهبي “اسكثر علينا زميلنا العزيز الوزير كلمة طيبة في بداية مشواره ولم يراع أصول الزمالة وقواعد السياسة، فوصمنا بالتهرب واللاوطنية وبدل أن يذهب لعمق الإشكالات المطروحة على مستوى عدالتنا في باب معنى الاستقلالية وتوازن السلط وترسيم الحدود الدستورية والقانونية وفق مقومات أسس دولة الحق والقانون في الميدان وليس في الخطابات، رأى فينا ربما سورا قصيرا فنط عاريا أمامنا ليشوه ويحرض ويستأسد فأخطأ التقدير والكلام”.
وختم ذات المتحدث كلمته بالقول “أتمنى أن يستفيق زميلنا العزيز من سكرة السلطة والاستوزار ليستعيد نخوة المحامي الأصيل والغيور على مهنته كما خبرناه وعهدناه”.