الأحد 28 نوفمبر 2021
سياسة

أبواق جزائرية تتهجم على السعودية بعد موقفها المساند للمغرب

أبواق جزائرية تتهجم على السعودية بعد موقفها المساند للمغرب محمد بن سلمان، والوفد السعودي بالأمم المتحدة برئاسة عبد الله لمعلمي
لم تفوت أبواق الدعاية الجزائرية الموقف المتجدد والمساند للمملكة العربية السعودية المساند للوحدة الترابية للمغرب، حتى كشر إعلام العسكر الجزائري عن أنيابه المسمومة ولجأ إلى قاموسه المعتاد المفعم بعبارات السب و القذف لينهال على العربية السعودية بوابل من الكلام الساقط الذي أصبح عادة لديه سيئة تجاه كل من عبر رأي أو موقف مساند للمغرب .
 وكانت المملكة العربية السعودية قد جددت التأكيد عبر سفيرها الدائم بالأمم المتحدة عبد الله لمعلمي دعمها لسيادة المغرب على صحرائه ولوحدته الترابية، مبرزة الجهود التي تبذلها المملكة قصد إيجاد حل سياسي وواقعي لقضية الصحراء المغربية.
وأكد السفير أن المملكة العربية السعودية ترفض أي مساس بالمصالح العليا أو بسيادة المملكة المغربية الشقيقة ووحدتها الترابية،مجددا دعم بلاده للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في إطار سيادة المملكة ووحدتها الترابية،ومشيرا إلى أن الأمر يتعلق بحل يتطابق مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة.
وسجل لمعلمي أن هذه المبادرة حظيت بترحيب مجلس الأمن من خلال القرارات التي صدرت منذ سنة 2007، مضيفا أن بلاده ترحب أيضا بمشاركة الممثلين المنتخبين للصحراء المغربية في دورات لجنة الـ 24 وكذلك في المائدتين المستديرتين بجنيف.
وأضاف أن المغرب استثمر كثيرا في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالصحراء المغربية في إطار النموذج التنموي الجديد.
وعوض الرد على ماورد في تدخل السفير السعودي بالحجة و الدليل، اختار "الإعلام" الجزائري  المضلل لغة الكدب و التضليل و التهجم على السعودية الدولة العربية المسلمة التي لطالما ساندت الجزائر في أزماتها المتتالية، وخاصة المالية منها.