الخميس 20 يناير 2022
فن وثقافة

المسكيني الصغير: أيها المسرحيون المغاربة!!

المسكيني الصغير: أيها المسرحيون المغاربة!! المسكيني الصغير
وجه الكاتب المسرحي المسكيني الصغير صرخة على حسابه الشخصي بالفايسبوك إلى مسؤولي وزارة الثقافة بعد تواصل إغلاق المسارح وقاعات العرض بالمركبات الثقافية، صرخة يأس تلخص كل شيء والوضعية البائسة التي يعيشها مهنيو المسرح. وفي يلي نص التدوينة:     

" ماذا بقي من المسرح الذي يعاني من غياب وتهميش أمام هذه الوضعية.. المسارح وقاعات العرض بالمركبات الثقافية مغلقة.. والوزارة المسؤولة لا يهمها استمرار التجربة المسرحية من خلال تطوير العرض المسرحي المغربي كتابة وإخراج وتشخيصا.. لم تضع في اعتبارها واقع الفنان المسرحي الذي أغلقت في وجهه كل الأبواب.. ماذا بقي من المسرح إذا غاب المتلقي المشاهد؟ ماذا بقي من مسرح يريد أن يكون متميزا من خلال أعماله؟ ماذا بقي من المسرح اذا كان المسؤولون يغيبون دوره في الارتقاء بالإنسان المغربي؟ ماذا بقي من مسرح في تأكيد خطابه في مناقشة الواقع المعيش وإثارة فضول المشاهد في البحث عن قيم تنتمي اليه من خلال فرجة لها بعدها السياسي والاجتماعي والثقافي؟ ماذا بقي من مسرح يائس من الاهتمام بممارسيه الذين يأكلهم اليأس والقنوط والنسيان والموت البطيء؟"