الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
مجتمع

بوعرفة: اعتصام إنذاري جزئي بالمستشفى الإقليمي

بوعرفة: اعتصام إنذاري جزئي بالمستشفى الإقليمي أسباب تنفيذ هذا الاعتصام تعود إلى تجاهل المسؤول الأول لمطالب الشغيلة والمواطنين
نفذت الجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ببوعرفة اعتصاما جزئيا انذاريا يوم الجمعة 17 شتنبر 2021، ابتداء من الساعة الثانية مساء بمصلحة  الولادة بالمستشفى الإقليمي.
 
وفي بلاغ مستعجل توصلنا بنسخة منه فإن أسباب تنفيذ هذا الاعتصام تعود إلى تجاهل المسؤول الأول لمطالب الشغيلة والمواطنين على حد سواء، فالقطاع أصبح يتسم بالتردي وضعف الخدمات وغياب الجودة. ناهيك عن التضييق على الحريات النقابية وعلى كل من اختار الاصطفاف إلى جانب المواطن والاحتجاج على الوضع الكارثي.
 
وحول دلالات الاعتصام بمصلحة الولادة بالمستشفى صرح لنا مسؤولين نقابيين، بأن دلالات المكان رمزية، فمصلحة الولادة تعاني من خصاص مهول في الموارد البشرية، إذ لا يتوفر الإقليم سوى على اختصاصي واحد في الولادة [ سابقا ثلاثة اختصاصيين ]، ويطرح غيابه أحيانا مشاكل لا حصر لها، إذ يتم نقل حالات الولادة إلى مستشفيات بعيدة عن الإقليم. وتضامنا مع الأطر التي شاركت في الوقفة الأولى وتعرضت للانتقام.
 
وتجدر الإشارة إلى أن هذه المعارك التي أصبحت تخاض من طرف الإطارات النقابية حول الحق في الصحة أصبحت تجد لها صدى لدى المواطن، فالنقابات تحتج للدفاع عن مصالح منخرطيها المادية والمعنوية، إذ تطالب بتحسين أوضاع العاملين بقطاع الصحة، كما أن المشاكل الحقيقية للمواطن حاضرة ضمن مطالب النقابة، لان مسألة النهوض بقطاع الصحة رهين بجودة الخدمات وضمان حق الموطن في العلاج وتحسين أوضاع وظروف العاملين بالقطاع.