الجمعة 22 أكتوبر 2021
سياسة

الدخيل: الانتخابات في الصحراء شكل من أشكال تقرير المصير

الدخيل: الانتخابات في الصحراء شكل من أشكال تقرير المصير البشير الدخيل إلى جانب من الحملة الإنتخابية في الصحراء
أكد البشير الدخيل، الفاعل الحقوقي أن 73 في المائة من الصحراويين الأصليين يشاركون في الانتخابات العامة المغربية.
وأضاف الدخيل، أحد مؤسسي جبهة البوليساريو قبل أن يقرر العودة إلى المغرب، أن الانتخابات في الأقاليم الجنوبية هي شكل من أشكال تقرير المصير الحقيقي والطوعي كل خمس سنوات.

من جهته اعتبر محمد سالم عبد الفتاح، رئيس المرصد الصحراوي للإعلام وحقوق الإنسان بالعيون أن الاحتكام إلى صناديق الاقتراع لتحديد من يدبر الشأن المحلي، يعد سلوكا ديمقراطيا، مدنيا وحضاريا يجب التنويه والإشادة به، مؤكدا أنه لا مجال للمقارنة مع سياق تجربة البوليساريو، التي تصادر كل الحقوق المدنية والسياسية، ولا تسمح حتى بمجرد تأسيس التجمعات السياسية أو الإنتظام في غير تنظيم الجبهة التي تزعم احتكارها لتمثيل شعب بأكمله زورا وبهتانا، وبدون أي مصوغ شرعي.. 

في نفس السياق قال الإعلامي تقي الله أبا حازم، أن المشاركة الإنتخابية في مختلف المحطات الانتخابية بالأقاليم الجنوبية، يعبر عن ثقة ساكنة المنطقة في المؤسسات الوطنية ورغبتها الأكيدة في المساهمة في تعزيز المسلسل الديمقراطي الذي انخرطت فيه المملكة كخيار لا محيد عنه.

ويخوض 2013 مرشحا ومرشحة غمار انتخابات 8 شتنبر 2021 للظفر بـ 143 مقعدا، في إطار الإستحقاقات التشريعية والجهوية والجماعية على مستوى إقليم العيون.