الاثنين 18 أكتوبر 2021
كتاب الرأي

عبد الله رشاك: في الانتخابات.. العملة الرديئة تطرد العملة الجيدة من التداول

عبد الله رشاك: في الانتخابات.. العملة الرديئة تطرد العملة الجيدة من التداول عبد الله رشاك

كل الأحزاب، إلا قليلا منها، فشلت في امتحان الالتزام بالإجراءات الاحترازية وحظر التجول بعد التاسعة ليلا.

 

لو قامت الدولة بتطبيق القانون لألغت جل نتائج الاقتراع، ولتمت إعادة الانتخابات.

 

إذا لم تستطع هذه الأحزاب احترام إجراءات حمائية بسيطة في العلن، فكيف ستفعل في قرارات مهمة في السر؟

 

على الأحزاب وديناصوراتها وقراصنتها وحراس معابدها أن يطهروا ويصلحوا ويزكوا أنفسهم، قبل أن يزكوا غيرهم، لأن فاقد الشيء لا يعطيه.

 

هل عرفتم لماذا نحن متخلفون؟

 

أغلبية المترشحين غير أكفاء ولهم مطامع شخصية ولا يرجى منهم نفع، هم أكفاء وحاذقون في المكر والخديعة للوصول إلى تحقيق مصالحهم. والقلة الصالحة المتبقية تصارع من أجل سد ثقوب المركب اتقاء الغرق.

 

أما أشباه المناضلين فهم يناضلون في المناضلين الأقحاح بالكيد والتواطؤ والنفاق لإقصائهم، طبقا لقانون كريشان ونظرية بن علي المقريزي، المؤرخ الإسلامي الكبير: العملة الرديئة تطرد العملة الجيدة من التداول

Bad money drives out good

La mauvaise monnaie chasse la bonne de la circulation.

 

متى يبلغ البناء تمامه؟

إذا كنت تبني وغيرك يهدم.

 

- عبد الله رشاك، إطار سابق بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان