الاثنين 27 سبتمبر 2021
رياضة

إقامة مباراة السوبر الفرنسي بإسرائيل بين رافض ومرحب بتنظيمه خارج البلاد

إقامة مباراة السوبر الفرنسي بإسرائيل بين رافض ومرحب بتنظيمه خارج البلاد كأس السوبر الفرنسية تقام في تل أبيب يوم 1غشت2021
يحتضن ملعب بلومفيلد بمدينة تل أبيب يوم الأحد 01 غشت 2021 على الساعة السابعة بتوقيت المغرب،  مباراة كأس السوبر الفرنسي بين فريقي باريس سان جرمان (البطل)  و ليل (الفائز بالكأس). علما أنه سبق لهذا الملعب أن استضاف عددا من المسابقات الأوروبية، وأيضاً مباراة الأرجنتين وأوروجواي الودية في نوفمبر 2019، وودية أخرى بين أتلتيكو مدريد وبيتار أيضاً في نفس العام.
وقال نائب المدير العام للرابطة الفرنسية ماثيو فيكوت، في بيان  إن إقامة المباراة في إسرائيل جزء من «التطور الدولي» للدوري الفرنسي، مشدداً على "ضرورة العمل على زيادة عروض الأندية والرابطة في الخارج، وفي الشرق الأوسط على وجه الخصوص."
وكان الاتحاد الفرنسي قد أطلق هذه الكأس في عام 1955 تحت اسم تحدي الأبطال ، واستمرت المسابقة لغاية عام 1986 قبل أن تتوقف،ثم أعيدت مجدداً في عام 1995 تحت مسمى لقب الأبطال.
ومنذ إطلاق المسابقة، ظلت تلعب على أحد الملاعب الفرنسية، قبل أن تنتقل إلى الخارج من اجل تحقيق عائدات مالية أكبر للبطل والوصيف ، حيث أصبح "السوبر " يلعب خارج فرنسا منذ عام 2009 ، بداية بكندا قبل أن ينتقل إلى بلدان عديدة على غرار تونس والمغرب والغابون و أميركا والنمسا.
وكانت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية قد نظمت عام 2018 استطلاعاً للرأي لمعرفة موقف الجماهير الفرنسية من إقامة السوبر على ملاعب أجنبية ، حيث أسفرت النتائج عن رفض ما نسبته 60% للقرار الذي اتخذه المسؤولون عن الكرة الفرنسية في عام 2009،مقابل ما نسبته 40% أبدوا ترحيباً بهذا القرار.
ويرى الرافضون لهذا القرار أن إقامة السوبر خارج البلاد، سوف يحرم الجماهير الفرنسية من حضور المباراة كونها تلعب بعيداً عنهم ، خاصة عندما تقام في الصين أو اميركا ، حيث يجبرهم ذلك على متابعة أحداث اللقاء عبر شاشات التلفاز، وحتى هذا أصبح لا يلائم الكثيرين منهم بسبب فارق التوقيت الذي جعلها تلعب خلال فترة الظهر ، وهي الفترة التي لا تناسب أجندة الفرنسيين في فصل الصيف التي تقام فيه المباراة.
أما المؤيدون لنقل "السوبر" إلى ملاعب أجنبية ، فيرون بأن ذلك من شأنه أن يروج للكرة الفرنسية خاصة لبطولة الدوري المحلي ، ويساهم في رفع من نسبة مشاهدتها ومن بثها لشتى أنحاء العالم ليرتقي إلى مصاف الدوريات الأكثر مشاهدة مثل الدوري الإنكليزي الممتاز ، كما ان إقامة السوبر في الخارج سوف يدر أرباحاً أكثر على البطل و الوصيف وعلى رابطة الدوري الفرنسي ، خاصة أن الدافع المالي هو الذي كان وراء اتخاذ قرار نقل المسابقة إلى الخارج في عام 2009 تحت ضغط الأزمة المالية التي عصفت بالبلاد في عام 2008 و أضرت كثيراً بأنديتها.